إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الاثنين، 29 أكتوبر 2007

229) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (10697) بالكره منى ما أرى منك يا خديجة وقد يجعل الله فى الكره خيرًا كثيرًا أما علمت أن الله زوجنى معك فى الجنة مريم بنت عمران وكلثم أخت موسى وآسية امرأة فرعون (الطبرانى عن ابن أبى رواد قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على خديجة وهى فى مرضها التى توفيت فيه قال . . . فذكره)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (22 / 451، رقم 1100) . قال الهيثمى (9 / 218): ((منقطع الإسناد، وفيه محمد بن الحسن بن زبالة، وهو ضعيف)) . وأخرجه أيضًا: ابن عساكر (70 / 119) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: محمد بن الحسن بن زبالة متروك متهم، قال ابن معين: يسرق الحديث . انظر: تهذيب الكمال (25 / 60، ترجمة 5148)، تهذيب التهذيب (9 / 101، ترجمة 160)، التقريب (ص 474، ترجمة 5815) .
وهذا الحديث من منكراته، وقد رواه عن يعلى بن المغيرة عن ابن أبى رواد، ولم نقف ليعلى هذا على ترجمة، بل ولا رواية إلا فى هذا الحديث فيما بين أيدينا من مصادر . وأما ابن أبى رواد فالمشهورون بذلك عدة، وأشهرهم بهذا الإطلاق عبد العزيز بن أبى رواد، وقد رويت عنه عدة مراسيل، فلعله المراد هنا، وهو ثقة من رجال التهذيب، قال ابن عدى: ((ثقة . . . في بعض رواياته ما لا يتابع عليه))، والله أعلم، انظر: الكامل (5 / 291، ترجمة 1430)، التهذيب (18 / 136، ترجمة 3447) .

228) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (10693) باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطَّى الصدقة (الطبرانى فى الأوسط عن على . ابن عدى، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أنس)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث على: أخرجه الطبرانى فى الأوسط (6 / 9، رقم 5643) . قال الهيثمى (3 / 110): ((فيه عيسى بن عبد الله بن محمد، وهو ضعيف)) .
حديث أنس: أخرجه ابن عدى (3 / 248، ترجمة 733 سليمان بن عمرو النخعى)، وقال: ((اجتمعوا على أنه يضع الحديث)) . والبيهقى فى شعب الإيمان (3 / 214، رقم 3353) . وأخرجه أيضًا: فى السنن الكبرى (4 / 189، رقم 7620)، والديلمى (2 / 8، رقم 2079) . وأورده القارى فى الموضوعات الكبرى (ص 87، رقم 321) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: عيسى بن عبد الله بن محمد المذكور فى حديث على ، قال فيه ابن حبان: ((يروى عن آبائه أشياء موضوعة لا يحل الاحتجاج به، كأنه كان يهم))، وقال ابن عدى: ((عامة ما يرويه لا يتابع عليه))، والله أعلم . انظر: الضعفاء لابن حبان (2 / 121، ترجمة 711)، الكامل (5 / 244، ترجمة 1389) ميزان الاعتدال (5 / 380، ترجمة 6584)، لسان الميزان (4 / 399، ترجمة 1217) .

227) بيان من قصدهم الحافظ الهيثمى بأنه لم يعرفهم فى إسناد حديث ، وأنهم كما قال :

حديث (10689) بارك الله فى الْجُذَامى وفى حديقة خرج هذا منها (الطبرانى عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن أبى جده عبد الله بن الأسود)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أيضا: الضياء من طريق الطبرانى (9 / 11، رقم 1)، وابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (3 / 281، رقم 1660)، وابن قانع (2 / 125)، قال الهيثمى (5 / 40): ((رواه البزار والطبرانى، وفيه جماعة لم يعرفهم العلائى، ولم أعرفهم)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: محمد بن عمرو ترجم له البخارى فلم يذكر جرحا ولا تعديلا، وذكره ابن حبان فى الثقات . انظر: التاريخ الكبير (1 / 192، ترجمة 585)، الثقات (9 / 43، ترجمة 15089)، وأبوه وجده لم نقف لهما على ترجمة .
وأما جد أبيه: عبد الله بن الأسود بن شعبة السدوسى فله صحبة، انظر: الإصابة (4 / 8، رقم 4534) .

226) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (10688) بادروا بصلاة المغرب قبل طلوع النجم (أحمد، والدارقطنى عن أبى أيوب)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (5 / 421، رقم 23627)، والدارقطنى (1 / 260) . قال الهيثمى (1 / 310): ((رواه أحمد عن يزيد بن أبى حبيب عن رجل عن أبى أيوب، وبقية رجاله ثقات)) . وأخرجه أيضًا: الرويانى (1 / 193، رقم 258) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: أخرجه أحمد فى موضع آخر (5 / 415، رقم 23568) ، والرويانى عن يزيد بن أبى حبيب عن أسلم أبى عمران عن أبى أيوب الأنصارى .
ويزيد بن أبى حبيب، وأبو عمران أسلم بن يزيد التجيبى المصرى ثقتان من رجال التهذيب . انظر: تهذيب الكمال (32 / 102، ترجمة 9675) و (2 / 528، ترجمة 405) .

225) التعقب على الأزدى ومن تبعه فى تكذيبه لبشر بن عبيد الدارسى :

حديث (10680) بادرِوا أولادكم بالكنى قبل أن تغلب عليهم الألقاب (أبو الشيخ، والدارقطنى فى الأفراد، وابن حبان فى الضعفاء، وابن عدى عن ابن عمر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الدارقطنى من طريق ابن حبان كما فى الموضوعات لابن الجوزى (1 / 159)، وقال ابن الجوزى: ((لا يصح)) . وابن حبان فى الضعفاء (1 / 274، ترجمة 285 حبيش بن دينار)، وقال: ((يروى عن زيد بن أسلم العجائب لا يجوز الاحتجاج به بحال)) . وأخرجه ابن عدى (2 / 15، ترجمة 251 بشر بن عبيد أبى على الدارسى)، وقال: ((منكر الحديث عن الأئمة . . . هو بَيّن الضعف أيضا ولم أجد للمتكلمين فيه كلامًا . . . وإذا روى إنما يروي عن ضعيف مثله أو مجهول أو محتمل أو يروي عمن يرويه عن أمثالهم)) . قلنا: وبشر هذا هو راويه عندهم جميعا عن حبيش بن دينار عن زيد بن أسلم عن ابن عمر . وأخرجه أيضًا: الديلمى (2 / 8، رقم 2076)، وأورده الذهبى فى الميزان (2 / 32، ترجمة 1207 بشر بن عبيد الدارسى) . وقال بعد أن ذكر الحديث وغيره: ((هذه الأحاديث غير صحيحة)) . والحديث موضوع كما قال الحافظ أحمد الغمارى فى المغير (ص 32) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: بشر بن عبيد الدارسى نقل الذهبى وتبعه الحافظ عن الأزدى أنه كذَّبه، ووهاه المنذرى، ومع هذا فقد سمع منه أبو حاتم فى الرحلة الثانية، وذكره ابنه فلم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وذكره ابن حبان فى الثقات، وأخرج له الحاكم فى مستدركه حديثا، وتعقبه الذهبى بأن بشرا واه . والله أعلم . انظر بقية مصادر ترجمته: الجرح والتعديل (2 / 362، ترجمة 1385)، الثقات (8 / 141، ترجمة 12645)، المستدرك (2 / 29، رقم 2210)، الترغيب والترهيب (2 / 370)، المغنى (1 / 106، ترجمة 908)، اللسان (2 / 26، ترجمة 93) .

224) التعريف بأبى بكر بن مقسم :

حديث (10665) بئس الكسب أجرة الزَّمَّارة وثمن الكلب (أبو بكر بن مقسم فى جزئه، والديلمى عن أبى هريرة) [الفتح] ‏

------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الديلمى (2 / 24، رقم 2152) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : وأبو بكر بن مقسم هو محمد بن الحسن بن يعقوب بن الحسن بن الحسين بن مقسم المقرئ النحوى العطار ولد سنة (265هـ) قال الخطيب: ((كان ثقة . . . وكان من أحفظ الناس لنحو الكوفيين وأعرفهم بالقراءات وله في التفسير ومعانى القرآن كتاب جليل سماه كتاب الأنوار، وله أيضا في القراءات وعلوم النحو تصانيف عدة، ومما طعن عليه به أنه عمد إلى حروف من القرآن فخالف الإجماع فيها وقرأها وأقرأها على وجوه ذكر أنها تجوز في اللغة والعربية، وشاع ذلك عنه عند أهل العلم فأنكروه عليه وارتفع الأمر إلى السلطان فأحضره واستتابه بحضرة القراء والفقهاء فأذعن بالتوبة وكتب محضرًا بتوبته وأثبت جماعةُ مَن حضر ذلك المجلس خطوطهم فيه بالشهادة عليه))، وتوفى (354هـ) ، والله أعلم . انظر ترجمته: تاريخ بغداد (2 / 206، ترجمة 638)، المنتظم (7 / 32)، سير الأعلام (16 / 105)، العبر (2 / 307)، البداية والنهاية (11 / 259)، اللسان (5 / 130، ترجمة 439) .

223) التعريف بابن مردك :

حديث (10657) بئس الطعام طعام العرس يطعمه الأغنياء ويمنعه المساكين (الدارقطنى فى فوائد ابن مردك عن أبى هريرة) [الفتح]

------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أيضا: الدارقطنى فى العلل (9 / 119) . وقد وقع فى بعض نسخ الجامع الصغير كما فى شرح العزيزى (2 / 149): زوائد ابن مردك .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: يحتمل أن يكون ابن مردك هو: على بن عبد العزيز بن مردك أبو الحسن البرذعى، روى عن عبد الرحمن بن أبى حاتم وغيره، وتوفى سنة 387 هـ، يعنى بعد الدارقطنى بعامين، وقد أدرك ابن مردك هذا شيوخا لم يرو عنهم الدراقطنى كابن أبى حاتم، فلا يبعد أن ينتخب له الدارقطنى فوائد، كما أن الدارقطنى انتخب أيضا لابن شوكر، وتوفى أيضا سنة 387 هـ، وقد ارتحل الدارقطنى فى كهولته لسماع الحديث بمصر وغيرها، وهذا من عظيم شأنه فى الحديث، فلا زالوا يعدون سماع الرجل ممن هم أصغر منه فضلا عن القرناء علامة العناية بهذا الشأن . انظر لابن مردك: تاريخ بغداد (12 / 30، ترجمة 6397)، تاريخ الإسلام (6 / 339)، المنتظم (4 / 287، وفيها ذكر ابن شوكر أيضا) . وترجمة الدارقطنى: تذكرة الحفاظ (3 / 991، ترجمة 951) . والله أعلم .

222) التعقب على الحافظ الهيثمى فى نقل نقله عن أبى حاتم :

حديث (10655) بئس البيت الحمام تُرفع فيه الأصوات وتُكشف فيه العورات (الطبرانى عن ابن عباس)‏ [الفتح]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (11 / 25، رقم 10926)، قال الهيثمى (1 / 278): ((رواه الطبرانى فى الكبير، وفيه يحيى بن عثمان التيمى ضعفه البخارى والنسائى، ووثقه أبو حاتم وابن حبان، وبقية رجاله رجال الصحيح)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: ما وثقه أبو حاتم، وإنما قال: ((هو شيخ))، وهو فى المرتبة الثالثة من مراتب التعديل على ما ذكره ابنه فى مقدمة الجرح والتعديل (2 / 37)، قال: ((إذا قيل شيخ فهو بالمنـزلة الثالثة يكتب حديثه وينظر فيه إلا أنه دون الثانية))، أما الثقة ففى المرتبة الأولى . والله أعلم . انظر: الجرح والتعديل (9 / 174، ترجمة 716)، التهذيب (31 / 465، ترجمة 6884) .

221) التعريف برجال إسناد ذكر الحافظ الهيثمى أن فيهم من لم يعرفه :

حديث (10652) بأبى الوحيد الشهيد بأبى الوحيد الشهيد قاله لعلى (أبو يعلى عن عائشة)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أبو يعلى (8 / 55، رقم 4576) . قال الهيثمى (9 / 138): ((فيه من لم أعرفه)) . وأخرجه أيضًا: ابن عساكر (42 / 549) من طريق أبى يعلى .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: قال أبو يعلى: ((حدثنا سويد بن سعيد حدثنا محمد بن عبد الرحيم بن شروس الحلبى عن ابن ميناء عن أبيه عن عائشة)) .
وسويد بن سعيد: صدوق إلا أنه عمى فصار يتلقن ما ليس من حديثه، فأفحش فيه ابن معين القول، انظر: تهذيب الكمال (12 / 247، ترجمة 2643)، تهذيب التهذيب (4 / 239، ترجمة 481)، والتقريب (ص 260، ترجمة 2690) .
أما محمد بن عبد الرحيم بن شروس الحلبى الصنعانى أحد رواة الموطأ عن مالك، روى عنه جماعة، وترجمه ابن أبى حاتم ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وأخرج له أبو عوانة حديثا فى مستخرجه على مسلم، وقال الخليلى: ((ثقة وفي موطئه عن مالك أحاديث ليست في غيره))، وذكره ابن حبان لكن وقع فى الثقات أن اسمه أبيه: عبد الرحمن . انظر: الجرح والتعديل (8 / 8، ترجمة 32)، الثقات (9 / 76، ترجمة 15264)، المعجم الكبير (2 / 122، ترجمة 1529)، التمهيد (9 / 151)، الإرشاد (1 / 279، ترجمة 130)، تاريخ الإسلام (5 / 190)، تنوير الحوالك (1 / 263) .
وابن ميناء هو عمر بن ميناء، قال أبو حاتم: مجهول، واقتصر عليه الذهبى فى الميزان، وزاد الحافظ: ((ووجدت عنه حديثا منكرا))، فذكر حديثا آخر بنفس الإسناد، نقول: ولو عددنا حديثنا هذا حديثا آخر من مناكيره لم نبعد، فقد تفرد به، انظر: الجرح والتعديل (6 / 135، ترجمة 734)، ميزان الاعتدال (5 / 273، ترجمة 6232)، اللسان (4 / 335، ترجمة 948) .
وأبوه ميناء لا ترجمة له مفردة، وقد فرق ابن ماكولا بينه وبين ميناء بن أبى ميناء القرشى الزهرى الخراز مولى عبد الرحمن بن عوف، وهو متروك رمى بالقدر، ويروى عن عائشة رضى الله عنها أيضا، ولكن لم يعرف بالرواية عنه سوى همام والد عبد الرزاق، ولم يذكروا أن له ابنا يسمى عمر . انظر: الإكمال لابن ماكولا (7 / 236)، تهذيب الكمال (29 / 245، ترجمة 6348)، تهذيب التهذيب (10 / 354، ترجمة 714)، والتقريب (ص 556، ترجمة 7059) .
والحديث منكر كما تقدم، بل ذهب الشيخ الألبانى إلى أنه موضوع، انظر: الضعيفة (10 / 380) .

220) التعقب على الحافظ الخطيب البغدادى فى ترجمة ابن علاثة :

حديث (10468) الاحتباء حيطان العرب والاتكاء رهبانية العرب والعمائم تيجان العرب فاعتموا تزدادوا حلمًا ومن اعتم فله بكل كور حسنة فإذا حط فله بكل حطة حط خطيئة (الرامهرمزى فى الأمثال عن معاذ وفيه عمرو بن الحصين عن ابن علاثة عن ثوير والثلاثة متروكون متهمون بالكذب)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الرامهرمزى فى أمثال الحديث (ص 151 ، رقم 117) .
عمرو بن الحصين العقيلى : اتفقوا على تركه وتوهية حديثه ، واتهمه أبو حاتم ، وكذبه الخطيب ، انظر : تهذيب الكمال (21 / 587 ، ترجمة 4348) ، تهذيب التهذيب (8 / 19 ، ترجمة 32) ، التقريب (ص 420 ، ترجمة 5012) .
وابن علاثة : محمد بن عبد الله بن علاثة ، اتهمه ابن حبان والأزدى والحاكم وغيرهم ، وتركه الدارقطنى ، ووثقه ابن معين وغيره ، وقد دافع عنه الخطيب فقال : ((قد أفرط الأزدى فى الميل على ابن علاثة وأحسبه وقعت له روايات لعمرو بن الحصين ، عن ابن علاثة فنسبه إلى الكذب لأجلها ، والعلة فى تلك من جهة عمرو بن الحصين فإنه كان كذابا ، وأما ابن علاثة فقد وصفه يحيى بن معين بالثقة ولم أحفظ لأحد من الأئمة فيه خلاف ما وصفه به يحيى)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : حفظ غيره عن الأئمة خلاف ما وصفه به يحيى ، وقد تقدم الإشارة إليهم ، وقد مال الحافظ إلى رأى الخطيب فبعد أن حكى ما قيل فيه من توثيق أو اتهام فى التهذيب اختار فى التقريب أنه صدوق يخطئ ، والله أعلم . انظر : تاريخ بغداد (5 / 388 ، ترجمة 2916) ، تهذيب الكمال (25 / 524 ، ترجمة 5366) ، تهذيب التهذيب (9 / 240 ، ترجمة 448) ، التقريب (ص 489 ، ترجمة 6040) .
وثوير هو ابن أبى فاختة ، تركه الدارقطنى وغيره ، وكذبه الثورى ، وضعفه الجمهور ، انظر : تهذيب الكمال (4 / 429 ، ترجمة 863) ، تهذيب التهذيب (2 / 32 ، ترجمة 58) ، التقريب (ص 135 ، ترجمة 862) ، الميزان (1 / 375 ، ترجمة 1408) .

الخميس، 18 أكتوبر 2007

219) التعقب على الحافظ السيوطى :

حديث (9624) إنى سألت ربى أن لا يهلك أمتى بسنة فأعطانيها وسألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها وسألته أن لا يلبسهم شيعا ويذيق بعضهم بأس بعض فأبى علىَّ فقلت حمى إذن أو طاعونا حمى إذن أو طاعونا حمى إذن أو طاعونا (أحمد عن معاذ)

------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (5 / 248 ، رقم 22189) . قال الهيثمى (2 / 311) : أبو قلابة لم يدرك معاذ بن جبل .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : كذا أورده السيوطى من حديث معاذ ، والصواب أنه عن أبى قلابة عمن أنبأه ، وذلك أن أحمد أخرجه بسنده عن أبى قلابة : ((أن الطاعون وقع بالشام فقال عمرو بن العاص : إن هذا الرجز قد وقع ففروا منه فى الشعاب والأودية ، فبلغ ذلك معاذا فلم يصدقه بالذى قال فقال : بل هو شهادة ورحمة ودعوة نبيكم صلى الله عليه وسلم ، اللهم أعط معاذا وأهله نصيبهم من رحمتك . قال أبو قلابة : فعرفت الشهادة وعرفت الرحمة ولم أدر ما دعوة نبيكم حتى أُنبئت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو ذات ليلة يصلى إذ قال فى دعائه فحمى إذن أو طاعون فحمى إذن أو طاعون ثلاث مرات فلما أصبح قال له إنسان من أهله : يا رسول الله لقد سمعتك الليلة تدعو بدعاء . قال : وسمعته ؟ قال : نعم . قال : إنى سألت ربى عز وجل أن لا يهلك أمتى بسنة ...)) ، الحديث ، والله أعلم .

218) التعقب على الحافظ ابن حجر فى الاقتصار على تضعيف نصر بن طريف ، وهو متروك الحديث :

حديث (9468) إنه يكره للنساء أن ينظرن إلى الرجال كما يكره للرجال أن ينظروا إلى النساء (الطبرانى عن أم سلمة وضعِّف)
------------------------------------------------------
التخريج
أورده الحافظ فى الإصابة (1 / 497) وقال : ((نصر بن طريف ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قلنا : هو متروك الحديث، وقال ابن حبان : نصر بن طريف يروى عن الثقات ما ليس من أحاديثهم، كأنه المتعمد لذلك ، لا يجوز الاحتجاج به . انظر : الضعفاء لابن حبان (3 / 52 ، ترجمة 1112)، الكامل (7 / 30 ، ترجمة 1970) ، الميزان (7 / 21 ، ترجمة 9041) ، اللسان (6 / 153 ، ترجمة 540) .

217) الترجمة لحفص بن عمار الطاحى وبيان أنه منكر الحديث ، وإن كان الحافظ الهيثمى لم يعرفه :

حديث (9197) إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد (الدارقطنى فى الأفراد ، وابن عساكر عن البراء ، هناد عن الحسن مرسلاً ، البزار عن ابن عمر) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
حديث البراء : أخرجه ابن عساكر (4 / 76) .
حديث الحسن : أخرجه هناد (2 / 411 ، رقم 799) .
حديث ابن عمر : أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (9 / 21) ، قال الهيثمى : ((فيه حفص بن عمار الطاحى ولم أعرفه ، وبقية رجاله وثقوا)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : قال البزار - كما فى التلخيص الحبير (3 / 125) -: ((نا أحمد بن المعلى الآدمى نا حفص بن عمار الطاحى نا مبارك بن فضالة عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ... فساقه ثم قال : لا نعلم يروى بإسناد متصل إلا من هذا الوجه ، ولا نعلم رواه إلا ابن عمر ، ولا عن عبيد الله إلا مبارك ، ولا عن مبارك إلا حفص ، ولا يتابع عليه)) . قال الحافظ : ((وحفص فيه مقال)) . وقد ترجم له ابن عدى وساق له ثلاثة أحاديث أخرى عن مبارك وعنه أحمد بن المعلى ، ثم قال : ((وهذه الأحاديث الثلاثة عن مبارك يرويها عنه حفص بن عمار وعن حفص أحمد بن المعلى الآدمى ، ولا أعرف لحفص هذا أنكر من هذه الأحاديث بهذه الأسانيد التى رواها حفص)) .
وقال الذهبى فى الميزان : ((مجهول ، وقد ذكره ابن عدى وساق له مناكير)) . وقال فى المغنى : منكر الحديث ، والله أعلم . انظر : الكامل (2 / 391 ، ترجمة 513) ، الميزان (2 / 322 ، ترجمة 2130) ، والمغنى (1 / 180 ، ترجمة 1617) ، واللسان (2 / 324 ، ترجمة 1326) .

216) الترجمة لإسماعيل بن عبد الله الأصبهانى شيخ البزار ، وفيه تعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9188) إنما أنا بشر فما حدثتكم عن الله فهو حق وما قلت فيه من قبل نفسى فإنما أنا بشر أصيب وأخطئ (البزار عن ابن عباس) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (1 / 178) ، قال الهيثمى : إسناده حسن إلا أن إسماعيل بن عبد الله الأصبهانى شيخ البزار لم أر من ترجمه . وأخرجه أيضًا : أبو الشيخ فى طبقات المحدثين بأصبهان (1 / 425) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : لعله إسماعيل بن عبد الله بن مسعود العبدى الأصفهانى الحافظ المتقن الطواف ، كان يذاكر أبا حاتم الرازى ، وقد توفى سنة (267 هـ) ، فيصلح من حيث الطبقة أن يكون شيخا للبزار (ت 292 هـ) ، انظر ترجمته فى : طبقات المحدثين بأصفهان لأبى الشيخ (3 / 64 ، ترجمة 254) ، وتذكرة الحفاظ (2 / 566 ، ترجمة 591) . وقد ترجم أبو الشيخ لآخر أصفهانى هو إسماعيل بن عبد الله بن محمد الضبى (ت 299 هـ) ، فهو من طبقة البزار ، فانظر ترجمته : (4 / 69 ، ترجمة 550) . والله أعلم .

215) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9178) إنما الوضوء على من اضطجع (الطبرانى عن أبى أمامة)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (8 / 243 ، رقم 7948). قال الهيثمى (1 / 248) : ((فيه جعفر بن الزبير وهو كذاب)).
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : إطلاق الهيثمى القول بأنه كذاب غير مرضى ، وكذلك وقع منه فى مواضع أخرى منها طرف ((إن أول قطرة تقطر)) ، وقد ذكره فى مواضع أخرى فذكر أنه متروك ، انظر مثلا أطراف : ((إن الله أخرج ذرية)) ، ((إن أهل الفردوس)) ، ((إن من أمتى من يأتى)) ، وغير ذلك . وهو الصواب فيه ، فقد كذبه بعضهم ، وتركه الباقون وأسقطوا حديثه ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (5 / 32 ، ترجمة 940) ، تهذيب التهذيب (2 / 78 ، ترجمة 140) ، الكاشف (1 / 294 ، ترجمة 789) ، التقريب (ص 140، ترجمة 939) ، الميزان (2 / 133 ، ترجمة 1504) .

214) بيان اضطراب حديث ((إنما العشور على اليهود والنصارى)) :

حديث (9161) إنما العشور على اليهود والنصارى وليس على المسلمين عشور (ابن سعد ، وأبو داود ، والبغوى ، وابن قانع ، والبيهقى عن حرب بن عبيد الله عن جده أبى أمه عن أبيه ، قال البغوى : رواه جماعة عن عطاء بن السائب عن حرب عن جده ، ولم يقل فيه أحد عن أبيه غير أبى الأحوص . أحمد ، وأبو داود ، والبيهقى عن رجل من بكر بن وائل عن خاله . البغوى عن حرب بن عبيد الله الثقفى عن خاله . البغوى عن حرب بن هلال الثقفى عن رجل من بنى تغلب)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث حرب بن عبيد الله عن جده أبى أمه عن أبيه : أخرجه ابن سعد (6 / 59) ، وأبو داود (3 / 169 ، رقم 3046) ، والبيهقى (9 / 199 ، رقم 18483) .
حديث رجل من بكر بن وائل عن خاله : أخرجه أحمد (3 / 474 ، رقم 15936) ، وأبو داود (3 / 169 ، رقم 3048) ، والبيهقى (9 / 199 ، رقم 18486) .
حديث حرب بن هلال الثقفى عن رجل من بنى تغلب : أخرجه أيضا : البيهقى (9 / 199 ، رقم 18483) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : هذا الحديث مضطرب ، وقد رويت فيه وجوه أخرى غير ما ذكر ، قال الحافظ : ((... ورواه الثورى عن عطاء عن حرب مرسلا لم يذكر فوقه أحدا . وقال مرة : عن عطاء عن رجل من بكر بن وائل عن خاله قال قلت يا رسول الله أعشر قومى فذكر الحديث ، أخرجهما أبو داود الأول من رواية وكيع عن الثورى . والثانى من رواية عبد الرحمن بن مهدى عن الثورى ، ورواه جرير عن عطاء فقال عن حرب بن هلال عن جده أبى أمية الثعلبى رويناه فى جزء هلال الحفار ، والاضطراب فيه من عطاء بن السائب فإنه اختلط ، والثورى سمع منه قبل الاختلاط فهو مقدم على غيره)) . وكما اختلف فى إسناده فقد اختلف فى نسبة حرب فقيل : حرب بن عبيد الله بن عمير الثقفى ، والأكثر لم يسموا جده . انظر الإصابة : (4 / 401 ، 405 ، ترجمة 5312 ، 5326) . تهذيب الكمال (5 / 528 ، ترجمة 1158) ، تهذيب التهذيب (2 / 198 ، ترجمة 417 ، 8 / 135 ، ترجمة 273) .
وقد أخرج كثيرا من هذه الوجوه أبو داود فى الموضع السابق( رقم 3046 إلى 3049) , والبيهقى ( رقم 18483 إلى 18487) ، والله أعلم .

213) التعقب على مصعب الزبيرى بإثبات ترجمة حزام بن حكيم بن حزام :

حديث (9103) إنكم قد أصبحتم فى زمان كثير فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل معطوه العلم فيه خير من العمل (الطبرانى عن حِزَام بن حكيم بن حزام عن أبيه . الطبرانى ، وابن عساكر عن حَرَام بن حكيم عن عبد الله بن سعد الأنصارى)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث حزام بن حكيم عن أبيه : أخرجه الطبرانى (3 / 197 ، رقم 3111) . قال الهيثمى (1 / 127) : ((فيه عثمان بن عبد الرحمن الطرائفى وهو ثقة إلا أنه قيل فيه : يروى عن الضعفاء وهذا من روايته عن صدقة بن خالد وهو من رجال الصحيح)) . انظر : تهذيب الكمال (19 / 428 ، ترجمة 3838) ، تهذيب التهذيب (7 / 123 ، ترجمة 280) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قلنا : أنكر مصعب أن يكون لحكيم ابن يقال له حزام ، حكى البخارى عنه ذلك ، واقتصر عليه فى ترجمة حزام هذا ، وترجمه ابن أبى حاتم ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان ، كما ترجم له الطبرانى فى مسند حكيم بن حزام وذكر تحت ترجمته عدة أحاديث من رواية زيد بن رفيع وعطاء بن أبى رباح ، وهما ثقتان ، والعلاء بن الحارث وسيأتى الكلام عنه . انظر ترجمة حزام بن حكيم بن حزام : التاريخ الكبير (3 / 116 ، ترجمة 391) ، الجرح والتعديل (3 / 298 ، ترجمة 1426) ، الثقات (4 / 188 ، ترجمة 2421) ، تهذيب الكمال (5 / 587 ، ترجمة 1180) ، تهذيب التهذيب (2 / 212 ، ترجمة 441) .
حديث حَرَام بن حكيم عن عبد الله بن سعد الأنصارى : أخرجه ابن عساكر (12 / 303- 304) ، و (33 / 225) . وأخرجه أيضا : ابن أبى عاصم (2 / 144 ، رقم 864) ، والطبرانى فى الشاميين (2 / 221 ، رقم 1225) .
حديث حَرَام بن حكيم عن عبد الله بن سعد الأنصارى : أخرجه ابن عساكر (12 / 303- 304) ، و (33 / 225) . وأخرجه أيضا : ابن أبى عاصم (2 / 144 ، رقم 864) ، والطبرانى فى الشاميين (2 / 221 ، رقم 1225) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : حَرَام ثقة ، تفرد بالرواية عن عمه ، وعمه هذا صحابى ، انظر ترجمة حَرَام : تهذيب الكمال (5 / 517 ، ترجمة 1153) ، تهذيب التهذيب (2 / 195 ، ترجمة 411) ، التقريب (ص 155، ترجمة 1162) . وترجمة عبد الله بن سعد : تهذيب الكمال (15 / 21 ، ترجمة 3299) ، تهذيب التهذيب (5 / 206 ، ترجمة 406) ، الإصابة (4 / 112 ، ترجمة 4720) .
لكن فيه علة ، فإنما رواه العلاء بن الحارث الحضرمى من وجهيه فتارة يقول : عن حزام بن حكيم بن حزام عن أبيه ، وتارة يقول : حرام بن حكيم عن عمه ، رواه عنه بالوجه الثانى الهيثم بن حميد عند ابن أبى عاصم ، وابن عساكر فى الموضع الثانى ، والهيثم ثقة (تهذيب الكمال 30 / 370 ، ترجمة 6643) ، ورواه عنه بالوجه الأول : زيد بن واقد عند الطبرانى ، وزيد ثقة أيضا (تهذيب الكمال 10 / 108 ، ترجمة 2130) ، فيكون الخلاف فيه من العلاء ، وهو ثقة اختلط ، ولم يذكر المزى فى ترجمته غير روايته عن حرام بن حكيم الدمشقى ، ولم يذكر روايته عن حزام بن حكيم بن حزام (تهذيب الكمال 22 / 479 ، ترجمة 4560) ، ولا يبعد أن يكون العلة فيه من عثمان الطرائفى الذى أشار الهيثمى فى كلامه إلى روايته عن الضعفاء ، فقد ذكروا فى ترجمته أن عنده مناكير وعجائب يرويها عن قوم مجاهيل ، لكنه هنا وإن كان يروى عن معروفين ، فقد خالفه فيه غيره فقالوا : عن حرام بن حكيم ، فإن زيد ابن واقد الذى روى عثمان الطرائفى الحديث من طريقه عن العلاء عن حزام، له رواية عن حرام بن حكيم الدمشقى، وقد روى الحديث عن حرام مباشرة بلا وساطة فلم يذكر العلاء ، وقال : عن حرام بن حكيم عن عمه ، أخرجه عنه الطبرانى فى الشاميين ، وابن عساكر فى الموضع الأول ، وكأن هذا الوجه هو الصواب فى الحديث ، والله أعلم .

212) الفرق بين عمرو بن حريث راوى حديث قبط مصر ، وعمرو بن حريث الصحابى :

حديث (9093) إنكم ستقدمون على قوم جعد رءوسهم فاستوصوا بهم خيرا فإنهم قوة لكم وبلاغ إلى عدوكم بإذن الله يعنى قبط مصر (أبو يعلى عن عبد الله بن يزيد وعمرو بن حريث) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أبو يعلى (3 / 51 ، رقم 1473) . قال الهيثمى (10 / 64) : رجاله رجال الصحيح . وأخرجه أيضًا : ابن حبان (15 / 69 ، رقم 6677) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : الحديث مرسل ، وهما تابعيان ثقتان : أما عبد الله بن يزيد فهو أبو عبد الرحمن الحبلى ، انظر : تهذيب الكمال (16 / 316 ، ترجمة 3663) ، تهذيب التهذيب (6 / 74 ، ترجمة 163) ، التقريب (ص 329 ، ترجمة 3712) .
وأما عمرو بن حريث الذى يروى فى فضل مصر فهو غير عمرو بن حريث المخزومى الصحابى المعروف ، وقد ميز بينهما أبو يعلى فجعل لكل منهما مسندا مستقلا ، وذكر أبو خيثمة أن له صحبة ، وهو مقتضى صنيع ابن حبان على ما ذكره الحافظ ، وأنكر صحبته البخارى وابن معين وأبو حاتم وابن صاعد ، وقالوا : حديثه مرسل .قلنا : لكن الحديث الذى ذكره ابن حبان (10 / 153 ، رقم 4314) إنما هو بصيغة الإرسال ، فلا يثبت به السماع ، فقد قال عمرو بن حريث فيه : ((أن رسول الله قال : ما خففت عن خادمك من عمله كان لك أجرا فى موازينك)) ، وكذلك ثبت فى مسند أبى يعلى (3 / 51 ، رقم 1472) ، ومسند عبد بن حميد (ص 119 ، رقم 284) . وانظر ترجمة عمرو بن حريث : تهذيب التهذيب (8 / 17 ، ترجمة 27) ، والإصابة (4 / 619 ، ترجمة 5813) ، والله أعلم .

211) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9089) إنكم ستفتحون أُفُقا فيها بيوت يقال لها الحمامات حرام على أمتى دخولها قالوا يا رسول الله إنها تذهب الوصب وتنقى الدرن قال فإنها حلال لذكور أمتى فى الأُزُر حرام على إناث أمتى (الطبرانى عن المقدام بن معديكرب)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (20 / 284، رقم 671). قال الهيثمى (1 / 278) : ((فيه مسلمة بن على الخشنى، وقد أجمعوا على ضعفه)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : بل على تركه ، ومنهم من اتهمه ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (27 / 567 ، ترجمة 5958) ، تهذيب التهذيب (10 / 133، ترجمة 280) ، التقريب (ص 531 ، ترجمة 6662) .

210) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9081) إنكم ستجندون أجناد جندا بالشام ومصر والعراق واليمن قالوا فخِرْ لنا يا رسول الله قال عليكم بالشام فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غُدُره فإن الله قد تكفل بالشام (الطبرانى عن أبى الدرداء)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (10 / 58) ، قال الهيثمى : ((فيه سليمان بن عتبة وقد وثقه جماعة ، وفيه خلاف لا يضر)) . وقال المنذرى (4 / 30) : ((رواه البزار والطبرانى بإسناد حسن)) . وأخرجه أيضا : ابن عساكر من طريق الطبرانى (1 / 72) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : سليمان بن عتبة على ما فيه من خلاف ، فإن له أيضا غرائب على ما قاله الحافظ ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (12 / 37 ، ترجمة 2584) ، تهذيب التهذيب (4 / 184 ، ترجمة 358) ، التقريب (ص 253 ، ترجمة 2592) .

الجمعة، 12 أكتوبر 2007

209) التعريف بسليمان رجل من الصحابة :

حديث (9080) إنكم ستجندون أجنادا ويكون لكم ذمة وخراج وأرض يمنحها الله لكم منها ما يكون على شفير البحر مدائن وقصور فمن أدركه ذلك منكم فاستطاع أن يحبس نفسه فى مدينة من تلك المدائن أو قصر من تلك القصور حتى يدركه الموت فليفعل (أبو حاتم فى الوحدان ، والبغوى ، وابن عساكر عن عروة بن رويم عن شيخ من جرش عن سليمان رجل من الصحابة)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه ابن عساكر (1 / 394) . وأخرجه أيضاً : ابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (4 / 321 ، رقم 2352) ، وفى الجهاد (2 / 696) ، وابن المبارك فى الجهاد (ص144 / ، رقم 177) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : سليمان راوى الحديث هو سليمان بن أبى سليمان الشامى ، ترجموا له فى الصحابة ، وذكروا أنه لا يعرف إلا فى هذا الحديث بهذا الإسناد . قلنا : فمداره على عروة بن رويم وهو صدوق كثير الإرسال ، والله أعلم . انظر ترجمة سليمان : الإصابة (3 / 173 ، رقم 3462) . وترجمة عروة : تهذيب الكمال (20 / 8 ، ترجمة 3904) ، تهذيب التهذيب (7 / 162 ، ترجمة 351) ، التقريب (ص 389 ، ترجمة 4560) .

208) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9029) إنا مُصَبِّحوهم بغارة فأفطروا وتقووا (الطبرانى عن أبى أمامة)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (8 / 240 ، رقم 7934) . قال الهيثمى (3 / 160) : ((فيه بشر بن نمير وهو ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : بل متروك متهم ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (4 / 155 ، ترجمة 710) ، تهذيب التهذيب (1 / 403 ، ترجمة 847) ، التقريب (ص124 ، ترجمة 706) ، الكشف الحثيث (ص 77 ، ترجمة 170).

207) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9026) إنا لا نورث ما تركنا صدقة (أحمد عن ابن عباس) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (5 / 157 ، رقم 4933) . قال الهيثمى (9 / 40) : ((فيه إسماعيل بن عمرو البجلى وثقه ابن حبان وضعفه غيره ، وبقية رجاله ثقات)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : لم يطلق ابن حبان توثيقه ، بل ترجم له فى الثقات ، وقال : يغرب كثيرا ، والله أعلم . انظر : الثقات (8 / 100 ، ترجمة 12426) ، واللسان (1 / 425 ، ترجمة 1323) ، وتهذيب التهذيب (1 / 279 ، ترجمة 582) .

206) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (8973) إن هذه القلوب أوعية فخيرها أوعاها فإذا سألتم الله فاسألوه وأنتم واثقون بالإجابة فإن الله لا يستجيب دعاء من دعا عن ظهر قلب غافل (الطبرانى عن ابن عمر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (10 / 148) ، قال الهيثمى : ((فيه بشير بن ميمون الواسطى وهو مجمع على ضعفه)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : بل متروك متهم بالوضع ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (4 / 178 ، ترجمة 729) ، والتقريب (ص 125 ، ترجمة 725) .

205) الكلام على شعبة بن التوأم عن أبيه عن جده مرفوعا ، وبيان أنه وهم :

حديث (8915) إن هذا الشعر سجع من كلام العرب به يعطى السائل وبه يكظم الغيظ وبه يؤتى القوم فى ناديهم (أبو نعيم عن شعبة بن الدخان بن التوأم عن أبيه عن جده)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أبو نعيم فى جزء ((ذكر من اسمه شعبة)) (ص76) . وذكره الحافظ فى الإصابة (1 / 373 ، ترجمة 856) فقال : ((التوأم أبو دخان روى ابن منده من طريق شعبة بن دخان بن التوأم عن أبيه عن جده عن النبى صلى الله عليه وسلم ... فذكره . قال ابن منده : إسناده مجهول ، وهو وهم . وأخرج له ابن قانع حديثا آخر من رواية جرير عن مغيرة عن أبيه عن شعبة بن توأم عن أبيه رفعه ((لا حلف فى الإسلام)) . قال : هذا خطأ ، والصواب رواية هشيم عن مغيرة فقال عن شعبة عن قيس بن عاصم)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : كلام ابن قانع (1 / 111 ، ترجمة 114) ذكره فى ترجمة أبى شعبة التوأم ، ويحصل من كلامهم أن كلاًّ من الوجهين : شعبة بن الدخان بن التوأم عن أبيه عن جده ، وشعبة بن الدخان عن أبيه وهم ، وأن الصواب شعبة بن التوأم عن قيس بن عاصم . وشعبة تابعى ، والله أعلم . انظر ترجمته : الإكمال لابن ماكولا (1 / 471) ، الإكمال للحسينى (ص 195 ، ترجمة 369) ، الإصابة (3 / 397 ، ترجمة 4017) ، التعجيل (ص 177 ، ترجمة 401) .

204) التعقب على الحافظ الهيثمى فى إطلاق الكذب على راو :

حديث (8904) إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ولا تبغض إلى نفسك عبادة الله فإن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى (البزار ، والبيهقى ، والعسكرى فى الأمثال عن جابر وضعف)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (1 / 62) ، قال الهيثمى : ((فيه يحيى بن المتوكل أبو عقيل وهو كذاب)). والبيهقى (3 / 18 ، رقم 4520) . وأخرجه أيضًا : الحاكم فى معرفة علوم الحديث (ص95) ، قال : غريب الإسناد والمتن . والقضاعى (2 / 184 ، رقم 1147) ، والديلمى (1 / 235 ، رقم 900) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : قول الهيثمى ((يحيى بن المتوكل .. كذاب)) لم يسبقه إليه أحد ممن وقفنا على كلامه فيه ، وإنما ضعفه الجمهور ، ووهاه غير واحد واستنكروا حديثه حتى المتشددون فى الجرح كالجوزجانى لم يزد عن ذلك ، وأشد ما قيل فيه كلام ابن حبان فى المجروحين - وهو من المتشددين فى الجرح -: ((منكر الحديث ينفرد بأشياء ليس لها أصول من حديث النبى صلى الله عليه وسلم لا يسمعها الممعن فى الصناعة إلا لم يَرْتَبْ أنها معمولة)) ، ولم يذكره سبط ابن العجمى فى الكشف الحثيث عمن اتهم بوضع الحديث ، والله أعلم . انظر : الجرح (9 / 189، ترجمة 788) ، والمجروحين لابن حبان (3 / 116 ، ترجمة 1204) ، الكامل (7 / 206 ، ترجمة 2108) ، العقيلى (4 / 429 ، ترجمة 2058) ، تاريخ بغداد (14 / 108 ، ترجمة 7449)، تهذيب الكمال (31 / 511 ، ترجمة 6908)، تهذيب التهذيب (11 / 237، ترجمة 441)، التقريب (596 ، ترجمة 7633) .

203) التعريف بعبد الغفور بن عبد العزيز بن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل :

حديث (8887) إن نوحا هبط من السفينة على الجودى يوم عاشوراء فصامه نوح وأمر من معه بصيامه شكرا لله وفى يوم عاشوراء تاب الله على آدم وعلى أهل مدينة يونس وفيه فلق الله البحر لبنى إسرائيل وفيه وُلِدَ إبراهيم وابن مريم (أبو الشيخ فى الثواب عن عبد الغفور بن عبد العزيز بن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل عن أبيه عن جده)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أيضًا : الديلمى (1 / 223 ، رقم 856) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : عبد الغفور بن عبد العزيز بن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل عن أبيه عن جده ، لم نقف على ترجمة لأحد منهم إلا سعيد بن زيد الصحابى ، ويشبه أن يكون عبد الغفور بن عبد العزيز الواسطى وقد تقدم طرف من الكلام عليه تحت حديث ((إن رجب شهر عظيم)) ، وأنه اختلف فى اسمه واسم أبيه وجده كثيرا ، ومما قيل فيه بالإضافة إلى ما تقدم : عبد الغفور بن عبد العزيز بن سعيد بن سعد بن عبادة ، والله أعلم . انظر الثقات (5 / 125 ، ترجمة 4169) .

202) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (8884) إن نفس المؤمن تخرج رشحا ولا أحب موتا كموت الحمار قيل : وما موت الحمار قال روح الكافر تخرج من أشداقه (الطبرانى عن ابن مسعود)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الكبير (10 / 90 ، رقم 10049) ، وفى الأوسط (6 / 94 ، رقم 5902) ، وأورده الدارقطنى فى العلل (5 / 143 ، رقم 777) ثم قال : والموقوف أصح . قال الهيثمى (2 / 325) : ((فيه حسام بن مصك وهو ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : بل ضعيف جدا ، وهاه أبو زرعة واستنكر حديثه ، وطرحه أحمد ، ولذا قال الحافظ : ضعيف يكاد أن يترك ، والله أعلم . انظر : الكامل (2 / 432 ، ترجمة 546) ، الميزان (2 / 221 ، ترجمة 1803) ، تهذيب الكمال (6 / 5، ترجمة 1184) ، تهذيب التهذيب (2 / 213 ، ترجمة 446) ، التقريب (157 ، ترجمة 1193).

201) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (8882) إن نفس المؤمن إذا قبضت تلقاها من أهل الرحمة من عباد الله كما تلقون البشير فى الدنيا فيقولون أَنظِروا صاحبكم ليستريح فإنه كان فى كرب شديد ثم يسألونه ماذا فعل فلان وما فعلت فلانة هل تزوجت فإذا سألوه عن الرجل قد مات قبله فيقول أيهات قد مات ذلك قبلى فيقولون إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب به إلى أمه الهاوية فبئست الأم وبئست المربية وإن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من أهل الآخرة فإن كان خيرا فرحوا واستبشروا وقالوا اللهم هذا فضلك ورحمتك فأتم نعمتك عليه وأَمِتْه عليها ويعرض عليهم عمل المسىء فيقولون اللهم ألهمه عملا صالحا ترضى به عنه ويقربه إليك (الطبرانى عن أبى أيوب)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الكبير (4 / 129 ، رقم 3887) ، وفى الأوسط (1 / 53 ، رقم 148) . قال الهيثمى (2 / 327) : ((فيه مسلمة بن على وهو ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : بل متروك ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (27 / 567 ، ترجمة 5958) ، الكاشف (2 / 263 ، ترجمة 5442) ، تهذيب التهذيب (10 / 132 ، ترجمة 280) ، التقريب (ص 521 ، ترجمة 6662) .

200) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (8826) إن من علامات البلاء وأشراط الساعة أن تعزب العقول وتنقص الأحلام ويكثر القتل وترفع علامات الخير وتظهر الفتن (الطبرانى عن ابن عمر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (7 / 329) ، قال الهيثمى : ((فيه عافية بن أيوب وهو ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : ضعفه ابن الجوزى ، وجهَّله البيهقى ، وقال أبو زرعة : ليس به بأس ، والله أعلم . انظر : الجرح والتعديل (7 / 44 ، ترجمة 245) ، واللسان (3 / 222 ، ترجمة 995) .

الأحد، 7 أكتوبر 2007

199) التعقب على الحافظ الهيثمى بتوثيق تابعى لم يعرفه :

حديث (8777) إن من أمتى قوما يُعْطَوْنَ مثل أجور أولهم ينكرون المنكر (أحمد عن رجل)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (4 / 62 ، رقم 16643) . قال الهيثمى (7 / 261) : ((فيه عطاء بن السائب سمع منه الثورى فى الصحة ، وعبد الرحمن بن الحضرمى لم أعرفه وبقية رجاله رجال الصحيح)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : عبد الرحمن بن الحضرمى ترجم له البخارى (5 / 276 ، ترجمة 893) ، وابن أبى حاتم (5 / 304 ، ترجمة 1442) ، ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان فى الثقات (5 / 100 ، ترجمة 4023) وسماه : عبد الرحمن بن العلاء الحضرمى ، وقال فى مشاهير علماء الأمصار (ص 123 ، ترجمة 958) : من خيار التابعين ، والله أعلم .

198) توضيح لكلام الحافظ الهيثمى فى حديث نقل أنه موضوع :

حديث (8749) إن من الذنوب ذنوبا لا يكفرها الصلاة ولا الوضوء ولا الحج ولا العمرة قيل فما يكفرها يا رسول الله قال الهموم فى طلب المعيشة (الخطيب فى المتفق والمفترق عن أبى عبيد عن أنس . قال الأزدى : أبو عبيد عن أنس شبه لا شىء . الطبرانى فى الأوسط عن أبى هريرة)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث أنس : انظر ترجمة أبى عبيد عن أنس : المغنى (2 / 796 ، ترجمة 7595) ، والميزان (7 / 396 ، ترجمة 10399 ) ، واللسان (7 / 78 ، ترجمة 767) .
حديث أبى هريرة : أخرجه الطبرانى فى الأوسط (1 / 38 ، رقم 102) . وأخرجه أيضًا : أبو نعيم فى الحلية (6 / 335) ، وعزاه العراقى فى المغنى (2 / 32) للخطيب فى تلخيص المتشابه وضعفه . وقال الذهبى والحافظ : موضوع . وقال الهيثمى (4 / 64) : ((فيه محمد بن سلام المصرى ، قال الذهبى : حدث عن يحيى بن بكير بخبر موضوع ، قلت (القائل الهيثمى) : وهذا فيما رواه عن يحيى بن بكير)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : لم يزد الذهبى فى الميزان (6 / 171 ، ترجمة 7619) على ما ذكره الهيثمى ، فوضحه الحافظ فى اللسان (5 / 183 ، ترجمة 632) بقوله : ((والخبر المذكور عن أبى هريرة رفعه : ((إن من الهموم هموما لا تكفرها الصلاة)) الحديث ، وفيه الهم فى طلب المعيشة أخرجه الطبرانى فى الأوسط بسنده إليه)) .
قلنا : وكأن الطبرانى مال إلى كون الحديث منكرا غير محفوظ فقال : ((حدثنا أحمد بن يحيى بن خالد قال حدثنا محمد بن سلام المصرى قال حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير قال حدثنا مالك بن أنس عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة فذكره . ثم قال الطبرانى : لم يروه عن مالك إلا يحيى بن بكير تفرد به محمد بن سلام ، قال أحمد بن يحيى فقلت : كيف سمعت هذا من ابن بكير ولم يسمعه أحد غيرك ؟ فقال : كنت عند ابن بكير جالسا فجاءه رجل فذكر ضعف حاله ، فقال ابن بكير : حدثنا مالك وذكر هذا الحديث)) . والله تعالى أعلم .

197) التعقب على الحافظين الكبيرين الطبرانى وابن عدى فى ترجيح أن علة حديث غير ما ذكراه :

حديث (8696) إن من أدخل على أهل بيت سرورًا لم يرض الله له ثوابًا دون الجنة (الطبرانى فى الصغير عن عائشة وفيه عمر بن حبيب القاضى ضعيف) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الصغير (2 / 132 ، رقم 910) عن عمر بن حبيب عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة به ، ثم قال الطبرانى : ((لم يروه عن هشام إلا عمر بن حبيب تفرد به إبراهيم بن سلم بن رشيد)) . وأخرجه أيضًا : فى الأوسط (7 / 289 ، رقم 7519) ، وابن عدى (1 / 199 ، ترجمة 45 أحمد بن حفص بن عمر) من طريقه عن أبى بكر بن أبى شيبة عن عمر بن حبيب به ، قال ابن عدى : ((هذه الأحاديث لهشام بن عروة مناكير كلها بهذا الإسناد ما أعلم حدث به غير أحمد بن حفص هذا ، وهو عندى ممن لا يتعمد الكذب وهو ممن يشبه عليه فيغلط فيحدث به من حفظه)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : فظهر من مقارنة كلام الطبرانى وابن عدى ، أنه لم يتفرد به لا إبراهيم بن سلم ، ولا أحمد بن حفص عن ابن أبى شيبة ، بل تابع أحدهما الآخر ، فيصبح الحمل فيه على عمر بن حبيب ، وقد قال فيه ابن معين : ضعيف كان يكذب . وقال البخارى : يتكلمون فيه . انظر تهذيب الكمال (21 / 290 ، ترجمة 4211) ، والله أعلم .

196) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (8652) إن محرم الحلال كمحل الحرام (الطبرانى فى الأوسط عن ابن عمر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (8 / 67 ، رقم 7982) ، قال الهيثمى (1 / 176) : ((رجاله رجال الصحيح)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : خالفه أبو حاتم وابن حبان فأنكروه ، فالحديث أخرجه أيضًا : ابن حبان فى الضعفاء (1 / 103 ، ترجمة 11 إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع بن جارية الأنصارى) وقال : هذا من قول ابن عمر محفوظًا فأما من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا . وأورده ابن أبى حاتم فى العلل (2 / 308 ، رقم 2439) وقال : قال أبى هذا حديث منكر ، والله أعلم .

195) التعقب على الحافظين الهيثمى وابن حجر :

حديث (8648) إن مثل العلماء فى الأرض كمثل النجوم فى السماء يهتدى بها فى ظلمات البر والبحر فإذا انطمست النجوم أوشك أن تضل الهداة (أحمد ، والرامهرمزى فى الأمثال عن أنس)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (3 / 157 ، رقم 12621) ، قال المنذرى (1 / 56) ، ثم الهيثمى (1 / 121) : ((فيه رشدين بن سعد ، واختلف فى الاحتجاج به ، وأبو حفص صاحب أنس مجهول)) . وأخرجه الرامهرمزى فى أمثال الحديث (1 / 87 ، رقم 51) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : ذكره ابن أبى حاتم (9 / 361 ، ترجمة 1642) ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا . وقال الحسينى (ص 501) : أبو حفص عن أنس وعنه عبد الله بن الوليد التجيبى ذكره ابن أبى حاتم هكذا فى الكنى ولم يسمه . وقال الحافظ فى التعجيل (ص 476 ، ترجمة 1258) : ((يجوز أن يكون هو عمر بن عبد الله بن أبى طلحة فإن ابنه حفصا يقال له ابن أخى أنس لأن جده عبد الله بن أبى طلحة أخو أنس لأبيه ، وقد تقدمت ترجمة حفص بن عمر فى الأسماء ، وعمر هذا لم يذكره الحاكم أبو أحمد أصلا ، وحديثه : إن مثل العلماء فى الأرض كمثل النجوم فى السماء الحديث ، وفى سنده رشدين بن سعد أحد الضعفاء)) . قلنا : عمر بن عبد الله بن أبى طلحة لم يذكره أحد من المصنفين فى الكنى لا أبو أحمد كما قال الحافظ ولا غيره ، لكنه ثقة ، وثقه أبو زرعة على ما نقله ابن أبى حاتم (6 / 119 ، ترجمة 639) ، والله أعلم .

194) التعريف براو جهله الهيثمى :

حديث (8642) إن ماعزا البكائى أسلم آخر قومه وإنه لا يجنى عليه إلا يده (ابن سعد ، والطبرانى عن عبد الرحمن بن ماعز)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه ابن سعد (7 / 46) ، والطبرانى من وجه آخر كما فى مجمع الزوائد (1 / 28) ، قال الهيثمى : ((فيه هنيد بن القاسم وهو مجهول)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : ترجم له البخارى (8 / 249 ، ترجمة 2892) ، وابن أبى حاتم (9 / 121 ، ترجمة 509) ، فلم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان (5 / 515 ، ترجمة 6010) ، والله أعلم .

193) التعريف براو لم يعرفه الهيثمى :

حديث (8637) إن ما بين المصراعين فى الجنة مقدار أربعين عامًا وليأتين عليه يوم يزاحم عليه كازدحام الإبل وردتْ لخمسٍ ظماء (الطبرانى عن عبد الله بن سلام)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (13 / 160 ، رقم 387) . وأخرجه أيضًا : من طريقه الضياء (9 / 456 ، رقم 430) . قال الهيثمى (10 / 397) : ((فيه زريك بن أبى زريك ، ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : عرفه غيره ووثقوه ، ولم ينشط الهيثمى رحمه الله للكشف عنه وإلا لوقف على ترجمته بيسر ، فلعله اعتمد على أنه من الأسماء المفردة النادرة التى تعلق بالذهن ، فلو مر سلفا عليه لعلق به ، فكسل عن التفتيش عليه ، وإلا فقد ترجمه البخارى (3 / 451 ، ترجمة 1504) ، ومسلم فى الكنى (ص 852 ، ترجمة 3443) ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، وترجمه ابن أبى حاتم (3 / 624، ترجمة 2822) ، ونقل توثيق ابن معين وغيره له ، كما وثقه ابن حبان (6 / 348 ، ترجمة 8048) ، وترجمه أبو بكر البرديجى (ت 301 هـ) فى الأسماء المفردة (ص 155 ، ترجمة 359) ، والذهبى فى المقتنى (2 / 115 ، ترجمة 6241) ، وابن ماكولا فى الإكمال (4 / 180) ، وضبطه هكذا : زُرَيْك ، والله أعلم .

192) التعقب على الحافظين الذهبى والهيثمى :

حديث (8507) إن للمهاجرين منابر من ذهب يجلسون عليها يوم القيامة قد أمنوا من الفزع (البزار ، والحاكم عن أبى سعيد الخدرى) [الفتح]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (5 / 254) ، قال الهيثمى (5 / 254) : ((رواه البزار عن شيخه حمزة بن مالك بن حمزة ، ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات)) . وأخرجه الحاكم (4 / 86 ، رقم 6965) وقال : صحيح الإسناد ، وتعقبه الذهبى فقال : ((أحمد بن عبد الرحمن واه)) . وأخرجه أيضًا : ابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (1 / 259 ، رقم 340) ، وابن حبان (16 / 252 ، رقم 7262) ، وتمام (2 / 234 ، رقم 1607) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : رووه جميعا من وجوه عن كثير بن زيد عن عبد الرحمن بن أبى سعيد الخدرى عن أبيه ، فلا يؤثر تعقب الذهبى على الحاكم لوجود الحديث من غير طريق أحمد بن عبد الرحمن هذا الواهى ، ولا يؤثر أيضا عدم معرفة الهيثمى لشيخ البزار ، على أننا قد عرفنا شيخ البزار ، فهو على ما قال ابن أبى حاتم : ((حمزة بن مالك ابن أخى سفيان بن حمزة أبو صالح ، وهو ابن مالك بن حمزة بن سفيان بن فروة الأسلمى ، روى عن عمه سفيان بن حمزة روى عنه أبى ، وسمع منه بالمدينة فى سنة خمس وخمسين ومائتين ، وكنت معه فلم يقض لى السماع منه)) . انظر : الجرح والتعديل (3 / 216 ، ترجمة 949) . وقد توبع عليه عن عمه فيما أخرجه ابن أبى عاصم ، وتمام ، والله تعالى أعلم .

191) التعريف براو لم يعرفه الحافظ الهيثمى :

حديث (8479) إن للحاج الراكب بكل خطوة تخطوها راحلته سبعين حسنة وللماشى بكل خطوة يخطوها سبعمائة حسنة (الطبرانى عن ابن عباس)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (12 / 75 ، رقم 12522) . وأخرجه أيضا : الضياء (10 / 54 ، رقم 47) ، والأزرقى فى أخبار مكة (1 / 392 ، رقم 832) . قال الهيثمى (3 / 209) : ((رواه البزار ، والطبرانى فى الأوسط والكبير بنحوه وفيه قصة ، وله عند البزار إسنادان أحدهما فيه كذاب ، والآخر فيه إسماعيل بن إبراهيم عن سعيد بن جبير ، ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : كذا فى المطبوع من مجمع الزوائد ((إسماعيل بن إبراهيم)) ، والذى عند الطبرانى والضياء : إسماعيل بن أمية ، وأبهمه الأزرقى فقال : عمن سمع سعيد بن جبير . وإسماعيل بن أمية يحتمل أن يكون الأموى أحد رجال الجماعة ، وهو ثقة ثبت ، وقد روى عن طبقة سعيد بن جبير ، انظر : تهذيب الكمال (3 / 45 ، ترجمة 426) ، والله أعلم .

190) تعيين راو توقف الحافظ الهيثمى فى تعيينه :

حديث (8431) إن لكل شىء سقالة وإن سقالة القلوب ذكر الله وما من شىء أنجى من عذاب الله من ذكر الله ولو أن تضرب بسيفك حتى ينقطع (البيهقى فى شعب الإيمان عن ابن عمر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (1 / 396 ، رقم 522) . قال المناوى (2 / 511) : ((فيه سعيد بن سنان وهما اثنان أحدهما قال أحمد غير قوى والآخر قال الذهبى متهم بالوضع)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : المقصود هنا هو المتهم بالوضع ، وهو سعيد ابن سنان أبو مهدى الحنفى ، وهو الراوى عن أبى الزاهرية حدير بن كريب كما فى ترجمته من تهذيب الكمال (10 / 495 ، ترجمة 2295) ، والميزان (3 / 211 ، ترجمة 3211) ، وهو متروك واتهمه الدراقطنى وغيره بالوضع ، والله أعلم .

الثلاثاء، 2 أكتوبر 2007

189) تحقيق المقام فى من هو : مقاتل بن دوال دوز ، وفيه عدة تعقبات على بعض كبار الحفاظ كالمزى والذهبى والحافظ ابن حجر :

حديث (8403) إن لقارئ القرآن دعوة مستجابة فإن شاء صاحبها تعجلها فى الدنيا وإن شاء أخرها إلى الآخرة (ابن مردويه عن جابر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أيضًا : الطبرانى فى الأوسط (6 / 355 ، رقم 6606) ، وقال : ((لم يرو هذا الحديث عن جابر إلا شرحبيل ، ولا رواه عن شرحبيل إلا مقاتل بن دوال دوز ، تفرد به المحاربى ، ولم يسند مقاتل غير هذا الحديث)) . قال الهيثمى (7 / 163) : ((فيه مقاتل بن دوال دوز فإن كان هو مقاتل بن حيان كما قيل فهو من رجال الصحيح ، وإن كان ابن سليمان فهو ضعيف ، وبقية رجاله ثقات)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : قال الذهبى فى الميزان (6 / 504 ، ترجمة 8746) : ((مقاتل بن دوال دوز هكذا عندى فى نسخة عتيقة من معجم الطبرانى الأوسط ، وهذا فى عداد من يجهل حاله وقيل هو ابن حيان)) . ونقله الحافظ فى اللسان ثم تعقبه بقوله : ((وقال الطبرانى لم يسند مقاتل سواه فدل على أنه غير ابن حيان عنده ، وأورد الذهبى (الميزان 6 / 505 ، 506 ، ترجمة 8747) هذا الحديث فى ترجمة مقاتل بن سليمان وقال : قال المحاربى حدثنا مقاتل دوال دوز وهذا لقب له فذكر الحديث ، وقوله وهذا لقب له من كلام الذهبى ليس كما قال بل هو لقب أبيه ، كما ذكر المزى فى التهذيب (28 / 434 ، ترجمة 6161) فى أول ترجمة مقاتل بن سليمان أن البخارى حكى أن المحاربى روى عن مقاتل بن سليمان فسمى أباه جوال دوز ، وأن عيسى بن يونس وافقه لكن قال بدال بدل الجيم، وهذا يدل على وهم من ظن أنه ابن حيان ، وعلى وهم من ظن أنه آخر كالطبرانى حيث قال ولم يسند غيره)) .
وهذا تحقيق نفيس من الحافظ كعادته رحمه الله تعالى ، ولكن يعكر عليه أن المزى قال فى ترجمة مقاتل بن حيان (28 / 430 ، ترجمة 6160) : ((وهو ابن دوال دوز ومعناه بالفارسية الخراز . ويقال : إنما ذلك مقاتل بن سليمان)) ، وتبعه عليه الحافظ نفسه فى ترجمة ابن حيان فى تهذيبه (10 / 248 ، ترجمة 502) ، ولم يتعقبه . ثم ذكر المزى اللقب نفسه فى ترجمة أخيه يزيد بن حيان (32 / 113 ، ترجمة 6981) ، فحذفه الحافظ فى تهذيبه فلم يتابعه وأيضا لم يتعقبه (11 / 281 ، ترجمة 521) .
وقد ألف الحافظُ كتابه اللسانَ بعد تهذيب التهذيب فيكون ما ذكره فيه هو الأخير من رأيه ، وبه جزم فى التقريب (ص 544 ، 545 ، ترجمة 6867 ، 6868) فاقتصر على ذكر هذا اللقب فى ترجمة ابن سليمان ، وقطع المزى فى الألقاب من التهذيب (35 / 41) ، والحافظ فى تهذيب التهذيب (12 / 363 ، ترجمة 2190) ، والتقريب (ص 719) أنه مقاتل بن سليمان ، وكذلك جزم به الحافظ فى نزهة الألباب فى الألقاب (1 / 268 ، ترجمة 1072) .
ولم يذكر المزى مستنده فى تلقيب مقاتل بن حيان وأخيه بذلك على النحو الذى صنع فى مقاتل بن سليمان ، ولعله أخذه من ابن ماكولا فإنه قال فى الإكمال (2 / 186) : ((وأما الخراز - أوله خاء معجمه وبعدها راء وآخره زاى - فهو مقاتل بن دوال دوز الخراز وهو مقاتل بن حيان)) .وقد قطع الخطيب البغدادى فى موضح أوهام الجمع والتفريق (2 / 483-484 ، ترجمة 477) أن مقاتل بن سليمان صاحب التفسير هو مقاتل بن دوال دوز الذى روى عنه عبد الرحمن بن محمد المحاربى ، وقطع به أيضا ابن عدى فى الكامل (6 / 435 ، ترجمة 1914) ، وكل ذلك يزيد ما رجحه الحافظ فى اللسان قوة ، والله تعالى أعلم .

188) التعليق على كلام الحافظ الهيثمى فى عدم معرفة روايين :

حديث (8330) إن فى جهنم واديًا تستعيذ جهنم من ذلك الوادى فى كل يوم أربعمائة مرة أعد ذلك الوادى للمرائين من أمة محمد لحامل كتاب الله وللمصدق فى غير ذات الله وللحاج إلى بيت الله الحرام وللخارج فى سبيل الله (الطبرانى عن ابن عباس)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (12 / 175 ، رقم 12803) . وقال الهيثمى (10 / 222) : ((فيه يحيى بن عبد الله بن عبدويه عن أبيه ، ولم أعرفهما ، وبقية رجاله رجال الصحيح)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قلنا : ترجم لهما الخطيب فى تاريخ بغداد ، ولم يذكر فيهما جرحا ولا تعديلا ، وما ساقه فى ترجمتيهما نقله عن الطبرانى ، وأخذه من أسانيده عنهما . انظر : تاريخ بغداد (10 / 38 ، ترجمة 5157) ، (14 / 229 ، ترجمة 7532) .

187) التعقب على الحافظ الهيثمى فى إطلاق التوثيق على راو وليس كذلك :

حديث (8107) إن رجلا حضره الموت فلما أيس من الحياة أوصى أهله إذا أنا مت فاجمعوا لى حطبا كثيرا جزلا ثم أوقدوا فيه نارا حتى إذا أكلت لحمى وخلصت إلى عظمى فامتحشت فخذوها فاطحنوها ثم انظروا يوما راحا فاذروها فى اليم ففعلوا ما أمرهم فجمعه الله وقال له لم فعلت ذلك قال من خشيتك فغفر له (أحمد ، والبخارى ، ومسلم ، والنسائى ، وابن ماجه عن حذيفة وأبى مسعود عقبة بن عمرو البدرى معا . البخارى ، ومسلم ، والنسائى ، وابن ماجه عن أبى هريرة . الرويانى ، والطبرانى ، والضياء عن سلمان . والحكيم ، والطبرانى عن بهز عن أبيه عن جده . الحكيم عن أبى بكرة . الطبرانى عن ابن مسعود موقوفا)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث حذيفة وأبى مسعود : أخرجه أحمد (5 / 395 ، رقم 23401) ، والبخارى (3 / 1272 ، رقم 3266) ، والنسائى (4 / 113 ، رقم 2080) .
حديث أبى هريرة : أخرجه البخارى (3 / 1283 ، رقم 3294) ، ومسلم (4 / 2110 ، رقم 2756) ، والنسائى (4 / 112 ، رقم 2079) ، وابن ماجه (2 / 1421 ، رقم 4255) .
حديث سلمان : أخرجه الطبرانى (6 / 249 ، رقم 6122) . قال الهيثمى (10 / 196) : ((رجاله رجال الصحيح غير زكريا بن نافع الأرسوفى ، والسرى بن يحيى وكلاهما ثقة)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قلنا : زكريا لم يوثقه سوى ابن حبان (8 / 252 ، ترجمة 13291) ، وقال فيه : يُغرب . وترجم له ابن أبى حاتم (3 / 594 ، ترجمة 2686) ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا . وترجمه العراقى فى ذيل الميزان (8 / 108 ، ترجمة 393) ، واللسان (2 / 483 ، ترجمة 1943) ، وذكرا له رواية عن مالك استنكرها الخطيب .
حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده : أخرجه الطبرانى (19 / 423 ، رقم 1026) .
حديث ابن مسعود : أخرجه الطبرانى (9 / 353 ، رقم 9758) . وأخرجه أيضًا : أبو يعلى (2 / 285 ، رقم 1002) . قال الهيثمى (10 / 194) : رواه أبو يعلى بسندين ورجالهما رجال الصحيح ، ورواه الطبرانى بنحوه وإسناده منقطع ، وروى بعضه مرفوعا أيضًا بإسناد متصل ، ورجاله رجال الصحيح غير أبى الزعراء وهو ثقة .

186)فائدة جليلة بأن من ذكره البخارى وابن أبى حاتم ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا يعد معروفا ، وفيه أيضا فوائد أخرى :

186) فائدة جليلة بأن من ذكره البخارى وابن أبى حاتم ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا يعد معروفا ، ولا يطلق عليه الجهالة أو أنه ليس بمشهور ، وفيه أيضا تعقب على الحافظ ابن حجر والهيثمى :
حديث (8095) إن ربى وعدنى أن يدخل الجنة من أمتى سبعين ألفا بغير حساب ثم يشفع كل ألف لسبعين ألفا ثم يحثى لى ربى بكفيه ثلاث حثيات (الطبرانى عن عتبة بن عبد السلمى)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الكبير (17 / 126 ، رقم 312) . وأخرجه أيضًا : فى الأوسط (1 / 126 ، رقم 402) ، وابن حبان (16 / 231 ، رقم 7247) . قال الهيثمى (10 / 409) : ((رواه الطبرانى فى الأوسط والكبير من طريق عامر بن زيد البكالى وقد ذكره ابن أبى حاتم ولم يجرحه ولم يوثقه وبقية رجاله ثقات)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : ذكره أيضا البخارى (6 / 452 ، ترجمة 2966) ، وتبعه ابن أبى حاتم (6 / 320 ، ترجمة 1792) فلم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان (5 / 191 ، ترجمة 4503) . وقال الحسينى (ص 221 ، ترجمة 411) : ليس بالمشهور . وتعقبه الحافظ فى التعجيل ( 204 ، ترجمة 503) فقال : ((بل هو معروف ذكره البخارى وقال سمع عتبة بن عبد ، وروى عنه أبو سلام حديثه فى الشاميين ، ولم يذكر فيه جرحا وتبعه ابن أبى حاتم ، وأخرج ابن حبان فى صحيحه من طريق أبى سلام عنه أحاديث صرح فيها بالتحديث ، ومقتضاه أنه عنده ثقة ولم أر له ذكرا فى النسخة التى عندى من الثقات له فما أدرى هل أغفله أو سقط من نسختى ، ولا ترجم له ابن عساكر فى تاريخ دمشق)) .
قلنا : قد علمت موضعه من الثقات ، فيكون قد سقط من نسخة الحافظ . وأما ابن عساكر فقد ذكره فى ترجمتى عتبة بن عبد ، وأبى سلام (38 / 275، 279 ، 60 / 263) ، ولم يفرده بالترجمة كما ذكر الحافظ . وأما الأحاديث التى أخرجها له ابن حبان وأشار إليها الحافظ فإنما هى حديث واحد أخرجه الطبرانى فى الكبير والأوسط فى المواضع المذكورة فى سياق واحد ، وقطعها ابن حبان إلى ثلاثة أحاديث حسب تراجم الأبواب ، و هو جائز عند العلماء خاصة عند التصنيف على الأبواب كما فعل البخارى وابن حبان وغيرهما كثيرا ، أو على الأطراف كما اتبعه السيوطى فى جوامعه ، رحمة الله على الجميع .
فانظر بقية أطرافه فى : ((حوضى كما بين البيضاء)) ، ((فيها فاكهة وفيها شجرة تدعى طوبى)) ، والله أعلم .

185) التعريف بالإمام الحافظ أبى إسحاق المزكى :

حديث (7877) إن أهل عليين ليشرف أحدهم على الجنة فيضىء وجهه لأهل الجنة كما يضىء القمر ليلة البدر لأهل الدنيا وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما (أبو إسحاق المزكى ، وابن عساكر عن أبى سعيد)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه ابن عساكر من طريق أبى إسحاق المزكى (44 / 184) وقال قال الدارقطنى : غريب . وأخرجه أيضًا : الطبرانى فى الأوسط (2 / 216 ، رقم 1778) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : وأبو إسحاق المزكى ، عزا له السيوطى هنا وفى موضع آخر وحسب ، وهو إبراهيم بن محمد بن يحيى بن سختويه بن عبد الله أبو إسحاق المزكى النيسابورى ، قال الخطيب : ((كان ثقة ثبتا مكثرا مواصلا للحج انتخب عليه ببغداد أبو الحسن الدارقطنى وكتب عنه الناس بانتخابه علما كثيرا وروى ببغداد مصنفات أبى العباس السراج مثل كتاب التاريخ وكتاب الأخوة والأخوات وغيرهما من كتبه وروى أيضا تاريخ البخارى الكبير وعدة من كتب مسلم بن الحجاج ... من العباد المجتهدين الحجاجين المنفقين على العلماء والمستورين ، توفى رحمه الله سنة اثنتين وستين وثلاثمائة)) ، وقال الذهبى فى السير (16 / 163) : ((الإمام المحدث القدوة شيخ بلده)) . قلنا : فى شيوخه وتلاميذه وحديثه كثرة ، ويمكن جمع ترجمة كبيرة له من بطون التراجم والكتب ، رحمه الله رحمة واسعة ، ولم يسم السيوطى كتابه ، ولا ذكر من ترجموه أسماء مصنفاته ، وقد مر أن الدارقطنى انتخب عليه ، كما ذكر الكتانى فى الرسالة المستطرفة (ص 95) أن له فوائد تعرف بالمزكيات ، والله أعلم .

184) التعريف برجال إسناد ذكر الحافظ الهيثمى أن فيه من لم يعرفه ، وفيه غير ذلك من الفوائد :

حديث (7869) إن أهل المعروف فى الدنيا أهل المعروف فى الآخرة وإن أهل المنكر فى الدنيا أهل المنكر فى الآخرة (ابن أبى الدنيا فى كتاب قضاء الحوائج ، والطبرانى عن سلمان . الشيرازى فى الألقاب ، والخطيب عن على . الخطيب عن أبى الدرداء . الطبرانى ، والحاكم فى الكنى عن قبيصة بن برمة الأسدى . أبو نعيم فى الحلية عن أبى هريرة . الطبرانى عن ابن عباس)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث سلمان : أخرجه الطبرانى (6 / 246 ، رقم 6112) قال الهيثمى (7 / 263) : فيه هشام بن لاحق تركه أحمد وقواه النسائى وبقية رجاله ثقات . وأخرجه أيضًا : العقيلى (4 / 337 ، ترجمة 1942 هشام بن لاحق المدائنى) وقال قال البخارى : مضطرب الحديث عنده مناكير أنكر شبابة أحاديثه . والبيهقى فى شعب الإيمان (7 / 517 ، رقم 11181) ، وأورده ابن الجوزى فى العلل المتناهية (2 / 508 ، رقم 839) .
حديث على : أخرجه الخطيب (2 / 244) . وأخرجه أيضًا : ابن الجوزى فى العلل المتناهية (2 / 507 ، رقم 836) .
حديث أبى الدرداء : أخرجه الخطيب (10 / 420) . وأخرجه أيضًا : ابن الجوزى فى العلل المتناهية (2 / 508 ، رقم 840) .
حديث قبيصة بن برمة الأسدى : أخرجه الطبرانى (18 / 375 ، رقم 960) . قال الهيثمى (7 / 262) : فيه على بن أبى هاشم ، قال أبو حاتم : هو صدوق إلا أنه ترك حديثه من أجل أنه يتوقف فى القرآن ، وفيه من لم أعرفه . وأخرجه أيضًا : البخارى فى الأدب المفرد (ص 86 ، رقم 221) ، والبزار كما فى كشف الأستار (4 / 102 ، رقم 3294) . وانظر ترجمته فى الإصابة (5 / 410 ، ترجمة 7064) ، وتهذيب الكمال (23 / 471 ، ترجمة 4839) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : قول الهيثمى ((وفيه من لم أعرفه)) : أسنده الطبرانى عن شيخه : خلف بن عمرو العكبرى ، عن على بن أبى هاشم ، عن نُصي-ر بن عمر بن يزيد ، عن بُرْمة بن ليث ، عن قبيصة بن بُرْمة . وخلف شيخ الطبرانى وثقه الدارقطنى كما فى تاريخ بغداد (8 / 331 ، ترجمة 4423) ، وبقية رجاله من رجال التهذيب ، أما علىّ فتكلم عليه الهيثمى ، وأما نصير فمجهول ، وأما برمة فقال الذهبى وتابعه الحافظ فى اللسان : تابعى لا يعرف ، وقال الحافظ فى التقريب : مقبول ، ووثقه ابن حبان . وأما قبيصة فذكر غير واحد أنه من الصحابة كالبخارى وغيره ، والله أعلم . انظر ترجمة نصير : تهذيب الكمال (29 / 369، ترجمة 6413) ، تهذيب التهذيب (10 / 387، ترجمة 790) ، التقريب (ص 561 ، ترجمة 7127) . وترجمة برمة : التاريخ الكبير (2 / 149، ترجمة 2009) ، الثقات (6 / 119، ترجمة 6988) ، تهذيب الكمال (4 / 48، ترجمة 657) ، تهذيب التهذيب (1 / 377، ترجمة 793) ، التقريب (ص 121 ، ترجمة 656) ، الميزان (2 / 12، ترجمة 1453) ، اللسان (7 / 183، ترجمة 2412) . والله أعلم .
حديث أبى هريرة : أخرجه أبو نعيم فى الحلية (9 / 319) ، وأخرجه أيضًا : الطبرانى فى الصغير (2 / 40 ، رقم 743) وفى إسنادهما المسيب بن واضح عن على بن بكار ، وأخرجه فى الأوسط (1 / 56 ، رقم 156) عن أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقى عن أبيه . قال الهيثمى (7 / 263) : ((رواه الطبرانى فى الصغير والأوسط بإسنادين فى أحدهما يحيى بن خالد بن حيان الرقى ولم أعرفه ولا ولده أحمد وبقية رجاله رجال الصحيح ، وفى الأخير المسيب بن واضح قال أبو حاتم : يخطئ كثيرًا فإذا قيل له لم يرجع)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : قد توبع المسيب عليه فيما أخرجه القضاعى (1 / 199 ، رقم 301) من طريق يوسف بن سعيد وهو ثقة حافظ (التقريب ص 611 ، ترجمة 7866) عن على بن بكار . وأما شيخ الطبرانى فى الإسناد الآخر أحمد بن يحيى ووالده فلم نجد ترجمة لهما . والله أعلم .حديث ابن عباس : أخرجه الطبرانى (11 / 190 ، رقم 11460) ، قال الهيثمى (7 / 263) فيه عبد الله بن هارون الفروى وهو ضعيف . وأخرجه أيضًا : ابن أبى الدنيا فى قضاء الحوائج (ص32 ، رقم 18) ، وابن الجوزى فى العلل المتناهية (2 / 508 ، رقم 841) وقال : تفرد به أحمد بن يحيى بهذا الإسناد وهذا حديث لا يصح .

183) التعقب على الحافظين الكبيرين أبى حاتم وأبى زرعة فى ذكر متابعة على حديث راو خطآه فيه :

حديث (7857) إن أهل الجنة من لا يموت حتى يملأ الله مسامعه مما يحب وأهل النار من لا يموت حتى يملأ مسامعه مما يكره (سمويه ، والحاكم ، والضياء عن أنس . قال أبو زرعة : وهم أبو ظفر فى رفعه)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الحاكم (1 / 534 ، رقم 1400) وقال : صحيح على شرط مسلم . والضياء من طريق سمويه (5 / 100 ، رقم 1721) . وأخرجه أيضًا : البيهقى فى الزهد (ص 306 ، رقم 815) ، وذكره ابن أبى حاتم فى العلل (2 / 232 ، رقم 2185) ، وقال : ((سألت أبى وأبا زرعة عن حديث رواه أبو الظفر عن سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس عن النبى صلى الله عليه وسلم ((قيل له من أهل الجنة من أهل النار قال من لم يمت حتى يملأ مسامعه مما يحب)) فقالا : هذا عندنا خطأ رواه حماد بن سلمة عن ثابت عن أبى الصديق عن النبى صلى الله عليه وسلم مرسل وهو الصحيح . قال أبو زرعة : فمنهم من يحدث عن سليمان عن ثابت عن النبى صلى الله عليه وسلم مرسل ، والوهم من أبى الظفر . قال ابن أبى حاتم : سمعت أبى قال : قال أحمد بن حنبل : أعلم الناس بحديث ثابت وعلى بن يزيد وحميد : حماد بن سلمة)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : تابع أبو الظفر عليه : على بن عبد الحميد عن سليمان عن ثابت عن أنس ، أخرجه الضياء ، ونبه على تلك المتابعة . وتابع سليمان عليه : حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس ، ورواه عن حماد : آدم بن أبى إياس ، فيما أخرجه الحاكم والبيهقى ، فاندفع تفرد أبو الظفر عبد السلام بن مطهر به . والله أعلم .

182) التعقب على الحافظ الهيثمى فى إطلاق مجهول على أحد الرواة ، والفرق بينه وبين الراوى المقصود فى الحديث :

حديث (7781) إن النفس إذا خرجت يتبعها البصر وإن الملائكة تحضر الميت فيؤمنون على ما يقول أهل الميت (البزار ، والطبرانى فى الأوسط عن أبى بكرة وفيه محمد بن أبى النوار مجهول) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البزار (9 / 121 ، رقم 3669) ، والطبرانى فى الأوسط (8 / 205 ، رقم 8411) . قال الهيثمى (2 / 330) : ((فيه محمد بن أبى النوار وهو مجهول)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : محمد بن أبى النوار عن ابن أبى بكرة ، ترجمه البخارى وابن أبى حاتم ، ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان ، وفرق ابن أبى حاتم بينه وبين راو آخر بالاسم نفسه قال فيه أبو حاتم : لا أعرفه . وقد وثق الثانى هذا ابن حبان أيضا ، وذهب بعضهم إلى أنهما واحد ، والله أعلم . انظر : التاريخ الكبير (1 / 251 ، ترجمة 800) ، الجرح والتعديل (8 / 111 ، ترجمة 490 ، 491) ، والثقات لابن حبان (7 / 432-433 ، ترجمة 10778 ، 10781) ، اللسان (5 / 408 ، ترجمة 1348) .

181) التعقب على الحافظ الهيثمى فى تصحف اسم أحد الرواة عليه :

حديث (7780) إن النظرة سهم من سهام إبليس مسموم من تركها مخافتى أبدلته إيمانا يجد حلاوته فى قلبه (الطبرانى عن ابن مسعود)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (10 / 173 ، رقم 10362) . قال الهيثمى (8 / 63) : ((فيه عبد الله بن إسحاق الواسطى وهو ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : كذا فى المطبوع من مجمع الزوائد ، والصواب : عبد الرحمن بن إسحاق ، هكذا وقع فى إسناد الطبرانى ، وهو عبد الرحمن بن إسحاق بن الحارث أبو شيبة الواسطى ، وهو الصالح لتعيينه هنا من حيث الطبقة والشيخ والتلميذ ، وهو ضعيف ، أما عبد الله بن إسحاق الواسطى فراو آخر أنزل طبقة ، لكنه ثقة ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (16 / 515 ، ترجمة 3754 - 14 / 303 ، ترجمة 3161).

180) التعقب على الحافظ الهيثمى فى عدم معرفته لرجلين ، وهما معروفان ثقتان ، وأحدهما من رجال البخارى :

حديث (7768) إن الناس يكثرون ويقل الأنصار حتى يكونوا فى الناس بمنزلة الملح فى الطعام فمن ولى منكم أمرا ينفع قوما ويضر آخرين فليقبل من محسنهم ويتجاوز عن مسيئهم (الطبرانى عن ابن عباس)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (11 / 263 ، رقم 11684) . وأخرجه أيضًا : الحاكم (4 / 89 ، رقم 6971) وقال : صحيح الإسناد . والبزار من وجه آخر كما فى كشف الأستار (4 / 301 ، رقم 2798) ، قال الهيثمى (10 / 37) : ((رواه البزار عن ابن كرامة عن ابن موسى ولم أعرف الآن أسماءهما وبقية رجاله رجال الصحيح )) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : ابن كرامة هو محمد بن عثمان بن كرامة شيخ البزار وأحد رجال البخارى وهو ثقة صاحب حديث ، عن عبيد الله بن موسى من رجال الستة ، أحد الأعلام الثقات ، وابن كرامة ورَّاقه ، وقد روى البزار من طريقهما كثيرا فى مسنده ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (19 / 164 ، ترجمة 3689 - 26 / 91 ، ترجمة 5460) .

الاثنين، 1 أكتوبر 2007

179) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (7753) إن النار لا تشفى أحدا (الطبرانى عن سلمة بن الأكوع)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أيضًا : الطبرانى فى الأوسط (8 / 337 ، رقم 8800) . قال الهيثمى (5 / 97) : ((فيه عبد الله بن يزيد البكرى ضعفه أبو حاتم)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : كذا فى مجمع الزوائد ، وليس بصواب ، ولا ندرى هل الخطأ من الهيثمى نفسه أم من الطبعة ، فعبد الله بن يزيد البكرى راو آخر غير عبد الله بن يزيد بن الصلت الذى وقع فى إسناد الطبرانى ونسبه هكذا ، وهو شيبانى ، وإن كان كلاهما قد ضعفه أبو حاتم ، انظر : الجرح والتعديل (5 / 201 ، ، ترجمة 938 ، 940) ، واللسان (3 / 379 ، ترجمة 1514) ، (7 / 274 ، ترجمة 3673) . ومقصود الحديث عدم التداوى بالكى بالنار ، والله أعلم .

178) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (7750) إن الميت يُنضح عليه الحميم ببكاء الحى (أبو يعلى عن أبى بكر)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أبو يعلى (1 / 47 ، رقم 47) . وأخرجه أيضًا : البزار (1 / 133 ، رقم 64) . قال الهيثمى (3 / 16) : فيه محمد بن الحسن بن زَبالة وهو ضعيف . والديلمى (1 / 200 ، رقم 755) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : محمد بن الحسن بن زبالة هو ابن الحسن بن أبى الحسن القرشى ، وليس بضعيف وحسب ، بل قد كذبوه ، وأخفهم عليه من تركه ووهَّاه ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (25 / 60 ، ترجمة 5147) .

177) التعقب على الحافظ الهيثمى فى التعريف برجال إسناد ذكر أن فيه من لم يجد من ذكره :

حديث (7740) إن الميت ليعذب ببكاء الحى (البخارى ، ومسلم عن عمر وصهيب . أحمد ، والنسائى عن عمران بن حصين . الطبرانى عن سمرة [المناوى]). (أبو يعلى عن أبى هريرة [ز])
------------------------------------------------------
التخريج
حديث عمر وصهيب : أخرجه البخارى (1 / 433 ، رقم 1228) ، ومسلم (2 / 639 ، رقم 927) .
حديث عمران بن حصين : أخرجه أحمد (4 / 437 ، رقم 19932) ، والنسائى (4 / 17 ، رقم 1854) .
حديث سمرة : أخرجه الطبرانى (7 / 215 ، رقم 6896) . قال الهيثمى (3 / 16) : فيه عمر بن إبراهيم الأنصارى وفيه كلام وهو ثقة .
حديث أبى هريرة : أخرجه أبو يعلى (10 / 301 ، رقم 5895) . قال الهيثمى ( 3 / 16) : ((فيه من لم أجد من ذكره)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قلنا : أسنده أبو يعلى فقال : حدثنا إبراهيم بن عرعرة حدثنا معن بن عيسى حدثنا ابن أبي ذئب عن عتبة بن عمرو بن عياش عن أبى هريرة ، فأما شيخ أبى يعلى فهو : إبراهيم بن محمد بن عرعرة ، وشيخه معن ، وشيخ شيخه محمد بن عبد الرحمن بن أبى ذئب فمن أعلام المحدثين والحفاظ ، وتراجمهم مشهورة فى التهذيب وغيره ، ولم يبق ممن يصح أن يقول فيه الهيثمى ((فيه من لم أجد من ذكره )) فى السند سوى عتبة بن عمرو بن عياش ، وقد ترجمه البخارى وابن أبى حاتم فلم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان . وربما ذهل الهيثمى عن أن شيخ أبى يعلى قد نسب إلى جده ، رغم أنه مشهور بذلك ، فلم يستطع الكشف عنه ، وقد وقع له مثل ذلك . انظر ترجمة عتبة : التاريخ الكبير (6 / 523 ، ترجمة 3191) ، الجرح والتعديل (6 / 372 ، ترجمة 2052) ، الثقات (5 / 250 ، ترجمة 4702) . والله أعلم .

176) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث 7724) إن الملائكة لا تنزل على قوم فيهم قاطع رحم (الطبرانى عن ابن أبى أوفى)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (8 / 151) ، قال الهيثمى : ((فيه أبو إدام المحاربى وهو كذاب)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : هو سليمان بن زيد ، وإنما رماه بالكذب يحيى بن معين وحده ، واكتفى غيره بتضعيفه ، حتى قال ابن عدى : ((لم أر له حديثا منكرا جدا)) ، والله أعلم . انظر : الجرح والتعديل (4 / 117 ، ترجمة 509) ، الكامل (3 / 258 ، ترجمة 737) ، الميزان (3 / 294 ، ترجمة 3468) ، تهذيب الكمال (11 / 432 ، ترجمة 2518) ، تهذيب التهذيب (4 / 169 ، ترجمة 327) .

175) التعقب على الحافظ الهيثمى فى عدم معرفته لراو :

حديث (7639) إن المؤمن ينـزل به الموت ويعاين ما يعاين فيود لو خرجت يعنى نفسه والله يحب لقاءه فإن المؤمن يصعد بروحه إلى السماء فتأتيه أرواح المؤمنين فيستخبرونه عن معارفهم من أهل الأرض فإذا قالت تركت فلانا فى الدنيا أعجبهم ذلك وإذا قال إن فلانا قد مات قالوا ما جىء به إلينا وإن المؤمن يجلس فى قبره فيسأل من ربك فيقول ربى الله فيقول من نبيك فيقول نبى محمد رسول الله فيقول فما دينك فيقول دينى الإسلام فيفتح له باب فى قبره فيقال انظر إلى مجلسك ثم يرى القبر فكأنما كانت رقدة وإن كان عدوا لله نزل به الموت وعاين ما عاين فإنه يحب أن لا تخرج روحه أبدا والله يبغض لقاءه فإذا جلس فى قبره أو أجلس يقال له من ربك فيقول لا أدرى فيقال له لا دريت فيفتح له باب من جهنم ثم يضرب ضربة تسمعها كل دابة إلا الثقلين ثم يقال له نم كما ينام المنهوش ثم يطبق عليه قبره (البزار عن أبى هريرة) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البزار كما فى كشف الأستار (1 / 413 ، رقم 874) ، قال الهيثمى ( 3 / 53) : ((رجاله ثقات خلا سعيد بن بحر القراطيسى فإنى لم أعرفه)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : فى تاريخ بغداد (9 / 93 ، ترجمة 4673) ترجمة لسعيد بن بحر أبو عثمان وقيل أبو عمرو القراطيسى ، وقد وثقه الخطيب ، والله أعلم .

174) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (7624) إن المؤمن إذا مرض لم يؤجر فى مرضه ولكن يكفر الله عنه (الطبرانى عن أبى الدرداء)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (2 / 301) ، قال الهيثمى : فيه حفص بن عمر بن أبى القاسم ولم أجد من ذكره وبقية رجاله ثقات . وأخرجه أيضًا : الديلمى (1 / 190 ، رقم 713) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : كذا ذكر الهيثمى ، والعهدة عليه ، ولم نقف على إسناده ، لكن ترجم الخطيب فى تاريخ بغداد (8 / 200 ، ترجمة 4314) لحفص بن على بن أبى القاسم ، وضعفه جدا ، ولا ندرى إن كان هو المقصود فى الإسناد ، والذى أشار إليه الهيثمى أم لا ، والله أعلم .

173) التعقب على الحافظ الهيثمى فى تعيينه لراو واهم فيه ، ثم وهم فى الكلام عليه :

حديث (7622) إن المؤمن إذا لقى المؤمن فسلم عليه وأخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر (الطبرانى فى الأوسط عن حذيفة) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (1 / 84 ، رقم 245 ) . قال المنذرى (3 / 290) : رواه الطبرانى فى الأوسط ، ورواته لا أعلم فيهم مجروحا . قال الهيثمى (8 / 36) : ((يعقوب بن محمد بن الطحلاء روى عنه غير واحد ، ولم يضعفه أحد وبقية رجاله ثقات)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : بل وثقه غير واحد ، فانظر تهذيب الكمال (32 / 365 ، ترجمة 7104) ، لكنه لا يصلح أن يكون هو المراد هنا ، فهو من طبقة كبار تابعى التابعين ولم يرو عن أحد من الصحابة ، والذى فى الأوسط : ((الوليد بن أبى الوليد عن يعقوب الحرمي (كذا ولعل الصواب : الحرقى) عن حذيفة بن اليمان)) . والذى يروى عنه الوليد بن أبى الوليد ويروى عن حذيفة إنما هو يعقوب مولى الحرقة ، وهو مقبول ، والله أعلم . انظر : تهذيب الكمال (32 / 376 ، ترجمة 7109) ، وتهذيب التهذيب (11 / 350 ، ترجمة 671) ، والتقريب (ص 609 ، ترجمة 7838) .

172) التعقب على الحافظ الهيثمى فى تصحف أحد أسماء الرواة عليه :

حديث (7602) إن الله ينهاكم عن كثرة السؤال وإضاعة المال وعن اتباع قيل وقال (ابن سعد ، والطبرانى عن مسلم بن عبد الله بن سبرة عن أبيه)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه ابن سعد (7 / 58) . وأخرجه أيضًا : الطبرانى فى الأوسط (6 / 258 ، رقم 6346) ، ومن طريقه الضياء (9 / 400 ، رقم 373) . قال الهيثمى (1 / 157) : ((فيه عبد الله بن شبيب وهو ضعيف جدًّا)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : هكذا قال الهيثمى ، وكأنه تصحف عليه ، والصواب الذى وقع فى الإسناد : عبد الله بن نسيب ، وقد نسبه ابن سعد فى الطبقات فقال : السلمى . قلنا : وهو الذى روى عنه المعتمر بن سليمان ، وهو آخر غير عبد الله بن شبيب . وقد ترجم البخارى وابن أبى حاتم لابن نسيب (بتقديم النون) ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان . بخلاف عبد الله بن شبيب (بتقديم الشين) فهو كما قال الهيثمى لكنه ليس المراد هنا ، والله أعلم . انظر ترجمة ابن نسيب : التاريخ الكبير (5 / 214 ، ترجمة 693 ، 694) ، الجرح والتعديل (5 / 185 ، ترجمة 862) ، والثقات (7 / 56 ، ترجمة 8993) . وترجمة ابن شبيب : الكامل (4 / 262 ، ترجمة 1099) ، الميزان (4 / 118 ، ترجمة 4381) ، اللسان (3 / 299 ، ترجمة 1245) .

171) التعقب على الحافظ الهيثمى فى عدم معرفته لأبى العطوف الراوى عن الوضين :

حديث (7579) إن الله يكره فوق سمائه أن يخطئ أبو بكر (الطبرانى ، وابن شاهين فى السنة عن معاذ)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى (20 / 67 ، رقم 124) . قال الهيثمى (1 / 178) : ((فيه أبو العطوف لم أر من ترجمه يروى عن الوَضِين بن عطاء ، وبقية رجاله موثقون )) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : الوضين صدوق سيئ الحفظ ، وثقه بعضهم ، وضعفه آخرون ، وأبو العطوف الراوى عنه نسبه المزىُّ فى تلاميذه فقال : ((أبو العطوف الجزرى)) ، ولا يبعد أن يكون من حيث الطبقة : الجراح بن المنهال أبا العطوف الجزرى الحرانى ، وهو واه متروك الحديث ، ولا ذكر فى الكنى لأبى العطوف غيره ، والله أعلم . انظر ترجمة الوضين : تهذيب الكمال (30 / 450 ، ترجمة 6689) ، وتهذيب التهذيب (11 / 106 ، ترجمة 205) . وانظر ترجمة الجراح أبى العطوف : الجرح والتعديل (2 / 523 ، ترجمة 2174) ، والكامل (1 / 165 ، ترجمة 350) ، والميزان (2 / 115 ، ترجمة 1455) ، واللسان (2 / 99 ، ترجمة 404) ، والكنى لمسلم (1 / 66 ، ترجمة 268) ، والمقتنى فى سرد الكنى للذهبى (1 / 400 ، ترجمة 4213) .

170) التعقب على الشيخ المناوى :

حديث (7555) إن الله يقول إنى لست على كل كلام الحكيم أقبل ولكن أقبل على همه وهواه فإن كان همه وهواه فيما يحب الله ويرضى جعلت صمته حمدا لله ووقارًا وإن لم يتكلم (حمزة السهمى فى معجمه ، وابن النجار عن المهاجر بن حبيب)

------------------------------------------------------

التخريج

أخرجه ابن النجار فى ذيل تاريخ بغداد (1 / 269) . وأخرجه أيضًا : الدارمى (1 / 91 ، رقم 252) . قال المناوى (2 / 314) : ((ابن النجار فى التاريخ عن المهاجر بن حبيب لم أره فى الصحابة فى أسد الغابة ولا فى التجريد)) .
قلنا : ذكر ابن حبان فى الثقات (5 / 427 ، ترجمة 5541) أن له صحبة .

ابحث

Google