إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الثلاثاء، 6 نوفمبر 2007

234) التعقب على الحافظ السيوطى بالتصريح بتسمية صحابى ، وقد وقع غير مسمى فى رواية من خرج الحديث إلا الطبرانى :

حديث (10741) بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من محمد رسول الله لبنى زهير بن أُقَيْش سلام على من اتبع الهدى فإنى أحمد إليكم الله الذى لا إله إلا هو أما بعد إن شهدتم أن لا إله إلا الله وأقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وفارقتم المشركين وأعطيتم من المغانم الخمس وسهم النبى والصَّفِى فأنتم آمنون بأمان الله وأمان رسوله (أحمد، وأبو داود، والنسائى، والبغوى، والباوردى، والطبرانى، والبيهقى عن النمر بن تولب)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (5 / 363، رقم 23127)، وأبو داود (3 / 153، رقم 2999)، والنسائى (7 / 134، رقم 4146)، والبغوى كما فى الإصابة (1 / 241)، والبيهقى (9 / 13، رقم 17530) . وأخرجه أيضًا: ابن أبى شيبة (7 / 348، رقم 36635)، وابن الجارود (ص 276، رقم 1099)، والطبرانى فى الأوسط (5 / 159، رقم 4940)، قال الهيثمى (3 / 197): ((رواه الطبرانى فى الأوسط من طريق خلاد بن قرة بن خالد عن أبيه، وكلاهما لم أعرفه*)) . وفى الحديث ((أن يزيد بن عبد الله بن الشخير قال: كنا بهذا المربد بالبصرة فجاء أعرابى معه قطعة أديم فقال: هذا كتاب كتبه لى النبى صلى الله عليه وسلم فإذا فيه . . .)) الحديث .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: رووه جميعا هكذا ولم يذكروا اسم الصحابى إلا أنه عند الطبرانى: ((فسألنا عنه فقيل هذا النمر بن تولب العكلى)) .
والنمر بن تولب شاعر فصيح، ويقال: إنه ما مدح أحدا ولا هجا أحدا وكان جوادا . أدرك الإسلام وهو كبير، ووفد على النبى صلى الله عليه وسلم . انظر: الإصابة (6 / 470، ترجمة 8808)، وطبقات فحول الشعراء (1 / 163 - 164) .

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google