إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الجمعة، 16 نوفمبر، 2007

245) بيان الاختلاف فى والد وجد عدى بن ثابت الأنصارى :

حديث (10910) البزاق والمخاط والحيض والنعاس فى الصلاة من الشيطان (ابن ماجه عن عدى بن ثابت عن أبيه عن جده)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه ابن ماجه (1 / 311، رقم 969) . قال البوصيرى (1 / 118): ((هذا إسناد فيه أبو اليقظان، واسمه عثمان بن عمير البجلى، وقد أجمعوا على تضعيفه)) . وأخرجه أيضًا: ابن أبى عاصم (4 / 195، رقم 2178)، قال المناوى (3 / 220): ((قال مغلطاى: هو ضعيف لضعف عدى بن ثابت وغيره)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: عدى بن ثابت الأنصارى قال أحمد وغيره: ((ثقة إلا أنه كان يتشيع))، وضعفه غير واحد لذلك، . انظر: تهذيب الكمال (19 / 522، ترجمة 3883)، تهذيب التهذيب (7 / 149، ترجمة 330)، التقريب (ص 388، ترجمة 4539) . وقد اختلف فى المراد بوالد عدى وجده كثيرا، بل قال الدارقطنى: ((عدى بن ثابت عن أبيه عن جده لا يثبت ولا يعرف أبوه ولا جده، وعدى ثقة))، وقال أيضا وقد سئل عن الخلاف فى ذلك: ((لا يصح من هذا كله شىء))، وقال الحافظ فى الإصابة: ((قيل إن رواية عدي بن ثابت عن أبيه عن جده التي وقعت في السنن المراد بجده ثابت بن قيس هذا فإنه عدي بن أبان بن ثابت بن قيس بن الخطيم جزم بذلك أبو أحمد الدمياطي تبعا لبعض أهل النسب كابن الكلبي، وفيه خلف كثير، وقيل: هو ثابت بن عازب أخو البراء . وقيل: ثابت بن عبيد بن عازب ابن أخي البراء . وقيل: اسم جده عدي بن عمرو بن أخطب . وقيل: جده هو جده لأمه عبد الله بن يزيد . وقيل: هو ثابت بن دينار . وقيل غير ذلك، ويعكر على قول الدمياطي اتفاق أهل النسب كابن الكلبي وابن سعد على أن أبان ثابت بن قيس درج ولا عقب له))، وقال الحافظ فى ترجمة ثابت من التهذيب بعد أن فصل الأقوال فيه: ((فمن هنا تبين أن الدمياطى وهم فيما جزم به، وظهر أن عدى بن أبان بن يزيد بن قيس غير عدى بن ثابت صاحب الترجمة، ولم يترجح لى فى اسم جده إلى الآن شىء من هذه الأقوال كلها، إلا أن أقربها إلى الصواب أن جده هو جده لأمه عبد الله بن يزيد الخطمى))، ثم اختار الحافظ فى التقريب أن ثابت والد عدى مجهول الحال، مما يعنى أنه أعرض عن القول بأنه ثابت بن قيس بن الخطيم فهو صحابى، انظر: الإصابة (1 / 394، 426، ترجمة 903، 1000 - 2 / 395، ترجمة 2414 - 4 / 267، 414، ترجمة 5036، 5348 - 5 / 465، 510، ترجمة 7171، 7258 - 7 / 54، ترجمة 9648) ، تهذيب الكمال (4 / 385، ترجمة 837)، تهذيب التهذيب (2 / 17، ترجمة 29)، التقريب (ص 133، ترجمة 836) .

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google