إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الأحد، 25 نوفمبر، 2007

256) التعقب على الحاكم :


حديث (11269) تعلموا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة تعلموا سورة البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان تظلان صاحبهما يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صوافّ وإن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب فيقول له هل تعرفنى فيقول ما أعرفك فيقول أنا صاحبك القرآن الذى أظمأتك فى الهواجر وأسهرت ليلك وإن كل تاجر من وراء تجارته وإنك اليوم من وراء كل تجارة فيعطى المُلْكَ بيمينه والخُلْدَ بشماله ويوضع على رأسه تاج الوقار ويُكْسَى والداه حُلَّتين لا تقوم لهما الدنيا فيقولان بم كُسِينا هذا فيقال لهما بأخذ ولدكما القرآن ثم يقال اقرأ واصعد فى دَرَج الجنة وغُرَفها فهو فى صعود ما دام يقرأ هَذًّا كان أو ترتيلا (أحمد، والدارمى، والرويانى، والعقيلى، والحاكم، والبيهقى فى شعب الإيمان، والنسائى عن عبد الله بن بريدة عن أبيه، وروى ابن ماجه بعضه مختصرًا)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (5 / 352، رقم 23025)، والدارمى (2 / 543، رقم 3391)، والعقيلى (1 / 143، ترجمة 176 بشير بن المهاجر الغنوى)، والحاكم (1 / 747، رقم 2057) وقال: صحيح على شرط مسلم، والبيهقى فى شعب الإيمان (2 / 344، رقم 1989)، وأخرج ابن ماجه بعضه (2 / 1242، رقم 3781) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه: مداره عندهم جميعا على بشير بن المهاجر، وقد نقل العقيلى عن الإمام أحمد أنه قال فى بشير: ((مرجىء متهم يتكلم فيه))، ثم نقل عنه أيضا قال: ((منكر الحديث، قد اعتبرت أحاديثه فإذا هو يجىء بالعجب))، وقد وثقه بعضهم وضعفه آخرون . والله أعلم . تهذيب الكمال (4 / 176، ترجمة 727)، تهذيب التهذيب (1 / 411، ترجمة 867)، التقريب (ص 125، ترجمة 723) .

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google