إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الخميس، 13 سبتمبر، 2007

101) التعقب على الحافظ البيهقى فى تجهيله لأحمد بن إبراهيم الحلبى ، وهو كذاب ، والتعقب على الحافظ الذهبى فى الجمع بينه وبين راو آخر وهما اثنان :

حديث (9659) إنى كنت أحدثه ويحدثنى ويلهينى عن البكاء وأسمع وجبته يسجد تحت العرش (البيهقى فى الدلائل ، وأبو عثمان الصابونى فى المائتين ، والخطيب ، وابن عساكر عن العباس بن عبد المطلب قال قلت يا رسول الله دعانى إلى الدخول فى دينك أمارة لنبوتك رأيتك فى المهد تناغى القمر وتشير إليه بأصبعك فحيث أشرت إليه مال ، قال . . . فذكره)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البيهقى فى الدلائل (2 / 41) ، وقال : ((تفرد هذا الحلبى بإسناده ، وهو مجهول)) . وأخرجه ابن عساكر من طريق الخطيب ، ومن طريق البيهقى أيضا (4 / 360) ، ثم نقل عن الخطيب قوله : ((لم أكتب هذا الحديث إلا بهذا الإسناد)). وأخرجه أيضا : الأصفهانى فى دلائل النبوة (1 / 229 ، رقم 338).
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : الحلبى وهو أحمد بن إبراهيم الحلبى كذاب ، قال فيه ابن أبى حاتم : ((سألت أبى عنه وعرضت عليه حديثه فقال : لا أعرفه وأحاديثه باطلة موضوعة كلها ليس لها أصول يدل حديثه على أنه كذاب)) ، وقد جعله الذهبى هو وأحمد بن إبراهيم بن أبى سكينة واحدا ، ومال الحافظ إلى أنهما اثنان . انظر : الجرح والتعديل (2 / 40 ، ترجمة 5) ، ميزان الاعتدال (1 / 210 ، 212 ، ترجمة 279 ، 286) ، اللسان (1 / 131 ، ترجمة 405) . والله أعلم .

ابحث

Google