إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الاثنين، 17 سبتمبر، 2007

125) الكلام على رجال إسناد قال فيه الحافظ الهيثمى : ((فيه جماعة لم أعرفهم)) :

حديث (10046) أولَمْ أرك تسم فى الوجه لا تحرق وجوه العَجْم قيل فأين أَسِمُ قال فى موضع الجَرير من السالِفة (الطبرانى عن نُقَادَة)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (8 / 110) . قال الهيثمى : ((فيه جماعة لم أعرفهم)) . وأخرجه أيضًا : البخارى فى التاريخ (7 / 73) .
ونُقَادَة بن عبد الله الأسدى صحابى ، انظر : الطبقات الكبرى (6 / 61) ، الإصابة (6 / 468 ، ترجمة 8801) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : رواه يعقوب بن محمد الزهرى عن عبد العزيز بن مُسَيْح الأسدى عن عيينة بن عاصم بن سعر (بالراء) بن نقادة عن أبيه عن جده عن نقادة . وقد أورد ابن أبى حاتم الحديث بطوله سائلا أبا حاتم عنه فقال : ((هذا حديث منكر وهؤلاء مجهولون)) ، وقد قرر اللكنوى أن أبا حاتم يريد بقول ((مجهول)) جهالة الوصف ، بخلاف أكثر المحدثين فإنهم يريدون غالبا جهالة العين ، انظر : الرفع والتكميل (ص 229) .
قلنا : النكارة من يعقوب الزهرى ، وهو صدوق كثير الوهم والرواية عن الضعفاء ومن لا يعرف ، وهاه أبو زرعة وغيره ، وقواه أبو حاتم ، وذكره ابن حبان فى الثقات ، وقال ابن معين : ((ما حدثكم عن الثقات فاكتبوه ، وما لا يعرف من الشيوخ فدعوه)) ، وشيخه عبد العزيز لا يكاد يعرف كما سيأتى . انظر : تهذيب الكمال (32 / 367 ، ترجمة 7105) ، تهذيب التهذيب (11 / 347 ، ترجمة 665) ، التقريب (ص 608 ، ترجمة 7834) ، الكاشف (2 / 396 ، ترجمة 6405) .
ومن فوقه : عبد العزيز بن مسيح إلى سعر ترجمهم البخارى وابن أبى حاتم ولم يذكرا فيهم جرحا ولا تعديلا ، ووثقهم ابن حبان ، عدا : عاصم بن سعر فلم يذكره ابن حبان ، وعدا سعر بن نقادة فلم يذكره ابن أبى حاتم . انظر ترجمة عبد العزيز بن مسيح : التاريخ الكبير (6 / 26 ، ترجمة 1575) ، الجرح والتعديل (5 / 396 ، ترجمة 1836) ، الثقات (8 / 393 ، ترجمة 14048) ، وضبط اسم أبيه مسيح : الإكمال (7 / 191) . وترجمة عيينة بن عاصم بن سعر بن نقادة : التاريخ الكبير (7 / 73 ، ترجمة 340) ، الجرح والتعديل (7 / 31 ، ترجمة 167) ، الثقات (8 / 526 ، ترجمة 14832) . وترجمة عاصم : التاريخ الكبير (6 / 492 ، ترجمة 3086) ، الجرح والتعديل (6 / 344 ، ترجمة 1905) . وترجمة سعر : التاريخ الكبير (4 / 200 ، ترجمة 2488) ، الثقات (6 / 431 ، ترجمة 8441) ، وضبط اسمه فى الإكمال (4 / 299) .
قلنا : سكوت المتكلمين فى الرجال عن الراوى ينفعه إذا لم يجرح ولم يأت بمتن منكر ، والحديث استنكره أبو حاتم ، واقتضى كلام ابن معين أن ندعه ولا نقبله والله أعلم . انظر الكلام عن سكوت المتكلمين فى الرجال كالبخارى وابن أبى حاتم عن الراوى فلا يذكرون فيه جرحا ولا تعديلا مبحثا ضافيا للشيخ أبى غدة رحمه الله : الرفع والتكميل (ص 230 - 248) .

ابحث

Google