إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2007

99) التعقب على الحافظ الذهبى :

حديث (9644) إنى قد أُمرت أن أغير اسم ابنى هذين (أحمد ، والهيثم بن كليب الشاشى ، والحاكم وتُعقِّب عن علىّ . قال المناوى : وفيه عبد الله بن محمد بن عقيل حديثه حسن وبقية رجاله رجال الصحيح)
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه أحمد (1 / 159 ، رقم 1370) ، والحاكم (4 / 308 ، رقم 7734) وقال : صحيح الإسناد ، عن على رضى الله عنه قال : ((لما ولد الحسن سماه حمزة فلما ولد الحسين سماه بعمه جعفر قال فدعانى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ... )) فذكره . وأخرجه أيضا : أحمد فى فضائل الصحابة (2 / 712 ، رقم 1219) ، وأبو يعلى (1 / 384 ، رقم 498) ، والضياء (2 / 352 ، رقم 734) جميعا من طريق عبيد الله بن عمرو الرقى عن عبد الله بن محمد بن عقيل . وأخرجه أيضا : الدلاوبى فى الذرية الطاهرة (ص 67 ، رقم 97) من وجه آخر عن عبد الله بن محمد بن عقيل .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : لكن فى طريق الحاكم إليه : الهلال بن العلاء بن هلال الرقى عن أبيه عن عبيد الله بن عمرو ، من ثَمَّ تعقب الذهبىُّ الحاكمَ فقال : ((قال أبو حاتم : العلاء منكر الحديث)) .
قلنا : شدد الذهبى عادته فى أحاديث فضائل آل البيت ، فاختار أشد ما قيل فيه ، وقد ترجم له البخارى فلم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ، وقال الذهبى نفسه فى الكاشف : ضعفه أبو حاتم . وقال ابن حبان : ((يقلب الأسانيد ، ويغير الأسماء)) . قلنا : فماذا لو حفظ فلم يقلب ، ولم يغير ، ولم يتفرد به فينكر عليه، بل تابعه عليه حفاظ وثقات كما سيأتى ، ولهذا فقد أنصفه الحافظ فى التقريب فقال : فيه لين . انظر ترجمته : التاريخ الكبير (6 / 510 / 3150)، الجرح والتعديل (6 / 361 / 1997) ، المجروحين (2 / 184 / 818) ، الكامل (5 / 223 / 1378) ، تهذيب الكمال (30 / 346 / 6629) ، الكاشف (2 / 106 / 4345) ، تهذيب التهذيب (8 / 172 / 351) ، التقريب (ص 436 / 5259) ، الميزان (5 / 131 / 5754) .
وقد ترجم الذهبى لابنه الهلال فى تذكرة الحفاظ ، ونقل عن النسائى أنه ki أنه قال : ((ليس به بأس روى مناكير عن أبيه فلا أدرى الريب منه أو من أبيه)) .
قلنا : ذلك الحديث لا ريب فيه لا منه ولا من أبيه ، فقد توبع عليه من وجوه عن عبيد الله بن عمرو :
1- فتابعه عند أحمد والضياء من لا يدفع حديثه : زكريا بن عدى ، وهو ثقة جليل حافظ كما قال الحافظ ابن حجر ، وقال الذهبى : ((الحافظ ، قال المنذر بن شاذان : ما رأيت أحفظ منه)) ، انظر ترجمته : تهذيب الكمال (9 / 364 ، ترجمة 1994) . والله أعلم .
2- وتابعه عند أبى يعلى : عيسى بن سالم ، وثقه ابن أبى حاتم ، وابن حبان ، والخطيب . انظر ترجمته : الثقات (8 / 949 ، ترجمة 14621) ، الجرح والتعديل (6 / 278 ، ترجمة 1542) ، تاريخ بغداد (11 / 161 ، ترجمة 5854) ، تعجيل المنفعة (ص 328 ، ترجمة 839) .
3- وتابعه عند الطبرانى (3 / 98 ، رقم 2780) : إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقى ، قال الحافظ : صدوق تكلم فيه الأزدى بلا حجة . انظر ترجمته : تهذيب الكمال (3 / 119 ، ترجمة 457) ، والتقريب (ص 108 ، ترجمة 457) .
قلنا : وقد توبع عبيد الله بن عمرو عليه عن عبد الله بن محمد بن عقيل : تابعه عمرو بن ثابت بن هرمز البكرى عند الدولابى ، وعمرو هذا ضعيف رمى بالرفض ، انظر : تهذيب الكمال (21 / 553 ، ترجمة 4333) ، وتهذيب التهذيب (8 / 9 ، ترجمة 11) ، والتقريب (ص 419 ، ترجمة 4995) . والله تعالى أعلم .

ابحث

Google