إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الجمعة، 14 سبتمبر، 2007

117) التعريف بأبى صالح المؤذن صاحب كتاب مناقب السيدة فاطمة والكلام على إسناد حديث من طريقه :

حديث (9954) أول شخص يدخل الجنة فاطمة بنت محمد ومَثَلُها فى هذه الأمة مَثَل مريم فى بنى إسرائيل (أبو الحسين أحمد بن ميمون فى كتاب فضائل على ، والرافعى عن بدل بن المحبر عن عبد السلام بن عجلان عن أبى يزيد المدنى) . (أبو صالح المؤذن فى مناقب فاطمة عن أبى يزيد المدنى عن أبى هريرة [ز])

------------------------------------------------------
التخريج
حديث أبى يزيد المدنى ، وهو مرسل : أخرجه الرافعى (1 / 457) من طريق أبى الحسين أحمد بن ميمون ، وقد ترجم له الرافعى (2 / 227) ، وقال : ((أحمد بن محمد بن أحمد بن ميمون بن عون أبو الحسين فاضل كبير ، كتب وخرج الكثير)) ، ونوه عن كتابه فى الموضعين بقوله : ((كتاب له جمعه فى ذكر ما أنزل الله تعالى من القرآن فى شأن على بن أبى طالب رضى الله عنه)) .
حديث أبى يزيد المدنى عن أبى هريرة : أخرجه أبو صالح المؤذن فى مناقب السيدة فاطمة من طريق بدل ابن المحبر أيضا عن عبد السلام بن عجلان بشطره الأول ، كما فى الميزان واللسان فى ترجمة عبد السلام بن عجلان .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : وأبو صالح المؤذن هو : أحمد بن عبد الملك بن على النيسابورى ، إمام ربانى حافظ جليل ، وصفه الذهبى وابن نقطة بالحافظ ، ونقل ابن نقطة عن أبى سعد السمعانى أنه قال : ((هو الأمين المتقن الثقة المحدث الصوفى نسيج وحده فى طريقته وجمعه وإفادته ومولده سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة وتوفى فى شهر رمضان من سنة سبعين وأربعمائة)) ، وله أخبار كثيرة تنم عن إمامته وحفظه وجلالته . انظر : التقييد لابن نقطة (1 / 146 ، ترجمة 167) ، تذكرة الحفاظ (3 / 1162 ، ترجمة 1022) ، سير الأعلام (18 / 419 ، ترجمة 212) ، المقتنى فى سرد الكنى (1 / 317 ، ترجمة 3177) .
وحديث أبى يزيد المدنى من روايته مرسل كما ذكرنا ، فأبو يزيد المدنى تابعى ثقة من رجال البخارى ، انظر : تهذيب الكمال (34 / 409 ، ترجمة 7706) ، تهذيب التهذيب (12 / 306 ، ترجمة 1283) ، التقريب (ص 684 ، ترجمة 8452) . والله أعلم .
وعبد السلام بن عجلان ، ويقال : ابن غالب ، قال أبو حاتم : ((شيخ بصرى يكتب حديثه)) ، ولم يذكر فيه البخارى جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان ، لكنه قال : ((يخطئ ويخالف)) . وقال الذهبى بعد أن حكى كلام أبى حاتم : ((وتوقف غيره فى الاحتجاج به)) . وحكاه الحافظ فى اللسان ، وزاد بذكر كلام ابن حبان. انظر : التاريخ الكبير (6 / 65 ، ترجمة 1726) ، الجرح والتعديل (6 / 46 ، ترجمة 240) ، الثقات (7 / 127 ، ترجمة 9304) ، ميزان الاعتدال (4 / 351 ، ترجمة 5062) ، اللسان (4 / 16 ، ترجمة 34) .
وبدل بن المحبر : ثقة ثبت من رجال البخارى ، انظر : تهذيب الكمال (4 / 28 ، ترجمة 647) ، تهذيب التهذيب (1 / 371 ، ترجمة 782) ، التقريب (ص 120، ترجمة 645) .

ابحث

Google