إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2007

132) الترجمة للغاز بن ربيعة ، وبيان ضبط اسمه وحاله :

حديث (10084) إياك ونار المؤمن لا تحرقك وإن عثر كل يوم سبع مرات فإن يمينه بيد الله إذا شاء أن ينعشه أنعشه (الحكيم عن الغاز بن ربيعة)
------------------------------------------------------
التخريج
ذكره الحكيم (2 / 238) . قال المناوى (3 / 120) : ((لم أر فى الصحابة فيما وقفت عليه من اسمه كذلك فلينظر)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية قال مقيده عفا الله عنه : الحديث مرسل ، ويأتى للغاز حديث آخر ((ليمسخن قوم وهم على أريكتهم)) ، نص السيوطى فيه على أنه مرسل ويتصحف اسمه تارة إلى ((الفار)) ، وتارة إلى ((الغار)) ، والصواب ((الغاز)) بالغين والزاى المعجمتين كما نص عليه فى تبصير المنتبه والتقريب ، وهو : الغاز بن ربيعة بن الغاز الجرشى الشامى ، من التابعين ، واختلف فى أبيه ربيعة هل له صحبة أم لا ، أما هو فقال ابن حبان فى الثقات : ((يروى عن جماعة من الصحابة)) ، وذكرهما ابن ماكولا وياقوت والحافظ فى باب ((الجرشى)) فقال : ((ربيعة يقال له صحبة وابنه الغاز كان شريفاً فى زمن معاوية وعبد الملك)) ، وقد روى عنه أكثر من واحد ، قال الألبانى : ((فمثله حسن الحديث إذا لم يخالف)) . قلنا : كلمة ابن ماكولا والحافظ فيه كلمة ثناء ، وهو والد عبد الرحمن وهشام وبشر وربيعة ، وهم من رواة الحديث ، والله أعلم . انظر ترجمة الغاز بن ربيعة : الثقات (5 / 294 ، ترجمة 4911) ، وتاريخ دمشق (48 / 51 ، ترجمة 5536) ، معجم البلدان (2 / 126) ، تحريم آلات الطرب للألبانى (ص 66) ، وانظر ترجمة ربيعة بن الغاز : تهذيب الكمال (9 / 138 ، ترجمة 1885) ، تهذيب التهذيب (3 / 225 ، ترجمة 495) ، التقريب (ص 208، ترجمة 1915) ، الإصابة (2 / 471 ، ترجمة 2620) ، الإكمال لابن ماكولا (2 / 235 ، 236) ، تبصير المنتبه (1 / 317 ، 3 / 1037) .

ابحث

Google