إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الأحد، 9 سبتمبر، 2007

81) الترجمة لعلى بن سيابة وهو ممن لا ترجمة له فى الكتب المعروفة ، وفيه أيضا التعريف برجال إسناد فيه من لم يعرفه الحافظ الهيثمى :

حديث (9439) إنه ليبلغ من عدل الله يوم القيامة حتى يقتص للجَمَّاء من ذات القَرْن (الطبرانى فى الأوسط عن ابن أبى أوفى) [ز]

------------------------------------------------------

التخريج

أخرجه الطبرانى فى الأوسط (9 / 163 ، رقم 9428) . قال الهيثمى (10 / 353) : ((فيه من لم أعرفهم ، وعطاء بن السائب اختلط)) .

------------------------------------------------------

التعليقات العلمية

قال مقيده عفا الله عنه : أخرجه الطبرانى عن الهيثم بن خلف الدورى عن على بن سيابة عن بشر بن محمد الواسطى عن عبد الله بن عمران الواسطى عن عطاء بن السائب به .

وشيخ الطبرانى الهيثم أحد الأثبات من كبار الحفاظ ، تكلموا فيه بما لا يضره ، انظر : تاريخ بغداد (14 / 63 ، ترجمة 7404) ، تذكرة الحفاظ (2 / 765 ، ترجمة 766) ، اللسان (6 / 206 ، ترجمة 733) .

وأما شيخه على بن سيابة فيندرج تحت قول الهيثمى ((فيه من لم أعرفه)) ، فلم نقف له على ترجمة مفردة فيما بين أيدينا من مصادر ، وكذلك لم يقف الشيخ الألبانى رحمه الله على ترجمة له فقال فى الإرواء (3 / 231) : ((لم أجد له ترجمة ، ولعله فى ثقات ابن حبان فقد عزاه (حديث فضل الطور) الهيثمى (4 / 4) للطبرانى فى الكبير أيضا وقال : ورجاله ثقات)) .

------------------------------------------------------

التعليقات العلمية

قال مقيده عفا الله عنه : ليس فى الثقات لابن حبان ، لكن اجتمع لنا عنه بفضل الله ما يصلح أن ننشئ له ترجمة على طريقتهم فنقول :

هو على بن سَيَابَة الثقفى الكوفى ، يعرف بابن سيابة ، روى عن : بشر بن محمد الواسطى شيخه فى حديثنا ، وعبد الله بن داود الواسطى ، وعبد الملك بن عبد الرحمن من ولد عتاب بن أسيد ، وعلى بن يونس البلخى ، وعمرو بن عبد الغفار ابن أخى الحسن بن عمرو الفقيمى ، وعمرو بن جرير البجلى ، وكثير بن هشام، ومحمد بن كثير القرشى، ونصر بن عجلان الواسطى ، ويعقوب بن القاسم . روى عنه : الهيثم بن خلف الحافظ فيما أخرجه الطبرانى فى الأوسط عنه فى مواضع نسبه فى أحدها فقال الكوفى ، وأخرجه عنه العقيلى فقال : ابن سيابة الثقفى ، وروى عنه أيضا: الحسن أو الحسين (مختلف فى اسمه) بن علويه القطان أحد الثقات من رجال البخارى (تهذيب الكمال 6 / 326، ترجمة 1267) ، فيما أخرجه الطبرانى ونسبه فيه أيضا فقال : الكوفى ، والعقيلى ونسبه فقال : الثقفى .

قلنا : فقد روى عنه ثقتان فارتفعت جهالة العين ، وسيابة بالسين المهملة بعدها مثناة تحتية ، وبعد الألف موحدة تحتية ، ذكره ابن ماكولا تحت ((سيابة)) فقال : على بن سيابة عن عمرو بن عبد الغفار .

انظر بخصوص رواية الهيثم بن خلف عنه : الطبرانى فى الأوسط (9 / 153 ، 160 : 163 ، أرقام 9400 ، 9419 ، 9420، 9421 ، 9428) ، والعقيلى (3 / 44 ، ترجمة 1001) . وانظر رواية ابن علويه : الطبرانى (9 / 77 ، رقم 8447) ، (12 / 381 ، رقم 13410) ، والعقيلى (3 / 27 ، ترجمة 981) ، وانظر بخصوص شيوخه بالإضافة إلى المصادر السابقة أيضا : الكامل (6 / 447 ، ترجمة 1929) ، الميزان (4 / 402 ، ترجمة 5227) ، الإكمال لابن ماكولا (5 / 14-15) . والله أعلم .

وبشر بن محمد بن أبان الواسطى أبو أحمد السكرى ، قال ابن عدى : لا بأس به ، وقال الذهبى : صدوق إن شاء الله ، وضعفه آخرون . التاريخ الكبير (2 / 84 ، ترجمة 1771) ، الجرح والتعديل (2 / 364 ، ترجمة 1401) ، تاريخ بغداد (7 / 54 ، ترجمة 3514) ، الكامل (2 / 18 ، ترجمة 254) ، الميزان (2 / 37 ، ترجمة 1223) ، اللسان (2 / 32 ، ترجمة 110) .

وعبد الله بن عمران الواسطى ، يشبه أن يكون عبد الله بن عمران بن محمد بن طلحة أبا عمران البصرى، قال ابن حبان : يروى عن جماعة من التابعين ، روى عنه أهل العراق ، ت 189 هـ ، روى له الترمذى حديثا ، وهو يصلح من حيث الطبقة ، لكن لم يذكروا فى نسبته الواسطى ، بل البصرى ، وواسط تقع بين الكوفة والبصرة، وقد روى عن عطاء بن السائب وهو تابعى ، وروى عنه بشر بن محمد الواسطى وهو عراقى ، فإن لم يكن هو فلا أدرى من ذا . انظر : الثقات (7 / 19 ، ترجمة 8817) ، تهذيب الكمال (15 / 381 ، ترجمة 3464) ، تهذيب التهذيب (5 / 300 ، ترجمة 593) ، التقريب (ص 316 ، ترجمة 3512). والله أعلم.

ابحث

Google