إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الجمعة، 14 سبتمبر، 2007

116) التعقب على الشيخ المناوى :

حديث (9938) أول الناس هلاكًا قريش وأول قريش هلاكًا أهل بيتى (الحاكم فى الكنى ، والطبرانى عن عمرو بن العاص) . (ابن عساكر عن أبى ذر [ز])
------------------------------------------------------
التخريج
حديث عمرو بن العاص : قال المناوى (3 / 82) والعهدة عليه : ((فيه ابن لهيعة ومقسم مولى ابن عباس أورده البخارى فى كتاب الضعفاء الكبير وضعفه ابن حزم وغيره)) . وأخرجه أيضاً : ابن طهمان فى مشيخته (ص54 ، رقم 1) من غير طريق ابن لهيعة عن محمد بن زيد عن أبى إسحاق مولى عبد الله بن شرحبيل عن عمرو بن العاص به .
حديث أبى ذر : أخرجه ابن عساكر (1 / 388) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : مقسم مولى ابن عباس الذى فى حديث عمرو بن العاص هو من رجال البخارى ، وهو صدوق يرسل ، اختلف فى اسم أبيه وفى كنيته وفى مولاه ، فقيل : ابن بجرة أو ابن نجدة ، وقيل : أبو القاسم أو أبو العباس ، وقيل : مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل ، أو مولى ابن عباس للزومه له ، روى عن خفاف بن إيماء بن رحضة الغفارى ، ومولاه عبد الله بن الحارث بن نوفل ، وعبد الله بن شرحبيل بن حسنة ، وعبد الله بن عباس ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، ومعاوية بن أبى سفيان ، وعائشة ، وأم سلمة ، هذا ما ذكره المزى فى ترجمته ، وروى عن على بن أبى طالب فى قصة مقتل عثمان بن عفان والبيعة لعلى رضى الله عنهما كما فى ابن عساكر (59 / 121) ، وممن روى عنه محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ .
قلت : ومحمد هذا هو الراوى عند ابن طهمان عن أبى إسحاق مولى عبد الله بن شرحبيل بن حسنة عن عمرو بن العاص به ، وأنا أخشى أن يكون هو مقسم ، ولم يترجم لأبى إسحاق هذا إلا الذهبى فقال فى المقتنى : ((أبو إسحاق مولى شرحبيل بن حسنة عن عمرو بن العاص)) ، ثم ذكر أربعة فى أبى إسحاق من كنى الميزان أولهم :
1- أبو إسحاق الهاشمى مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل عن أبى هريرة لا يعرف .
2- وأبو إسحاق مولى بنى هاشم عن أبى سعيد ، وقال : فالظاهر أنه الأول .
3- وأبو إسحاق مولى ... (كذا فى الميزان) عن عمرو بن العاص ، وعنه محمد بن زيد ، قال الذهبى : أظنه الذى قبله .
4- أبو إسحاق مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل عن أبى هريرة . قال الذهبى : لعل الثلاثة واحد .
ولم يذكر فى اللسان إلا الأول منهم ، فيحصل من ذلك :
1- أن محمد بن زيد بن المهاجر يروى عن : مقسم ، وعن أبى إسحاق مولى عبد الله بن شرحبيل ، وكلاهما - مقسم وأبو إسحاق - رويا الحديث .
2- أن مقسما نفسه قد روى عن عبد الله بن شرحبيل .
3- أنه مختلف فى اسم أبيه وكنيته ومولاه ، فلم يضبطوا ترجمته ، ولا مانع أن يختلف فيه بوجوه أخرى غير ما ذكروا ، فإنما يجمع المصنفون فى التراجم على ما يقع لهم دون استقراء تام .
4- تردد الإمام الذهبى رحمه الله تعالى فى أن يكون الأربعة المذكورون شخصا واحدا ، وهؤلاء الأربعة يشتركون مع مقسم فى كثير مما ذُكِرَ عنه فى الذين يروى عنهم ، أو الرواة عنه أو مواليه ، مع الاختلاف فى كناه ومواليه مما يجعلنا نشك مع الذهبى فى كونهم واحدا ، ونزيد بالشك فى أنهم ربما يكونون مقسم بن بجرة ، والله أعلم . انظر : التهذيب (28 / 461 ، 6166) ، المقتنى (1 / 73 ، ترجمة 256) ، ميزان الاعتدال (7 / 326 ، ترجمة 9961-9964) ، اللسان (7 / 451 ، ترجمة 5375) . والله أعلم .

ابحث

Google