إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2007

93) التعقب على الحافظ الهيثمى :

حديث (9607) إنى رأيت البارحة عجبا رأيت رجلا من أمتى قد احتوشته ملائكة العذاب فجاءه وضوؤه فاستنقذه من ذلك ورأيت رجلا من أمتى قد بُسط عليه عذاب القبر فجاءته صلاته فاستنقذته من ذلك ورأيت رجلا من أمتى قد احتوشته الشياطين فجاءه ذكر الله فخلصه منهم ورأيت رجلا من أمتى يلهث عطشا فجاءه صيام رمضان فسقاه ورأيت رجلا من أمتى من بين يديه ظلمة ومن خلفه ظلمة فجاءته حجته وعمرته فاستخرجاه من الظلمة ورأيت رجلا من أمتى جاءه ملك الموت ليقبض روحه فجاءه بره بوالديه فرده عنه ورأيت رجلا من أمتى يكلم المؤمنين ولا يكلمونه فجاءته صلة الرحم فقالت إن هذا كان واصلا لرحمه فكلمهم وكلموه وصار معهم ورأيت رجلا من أمتى يأتى النبيين وهم حِلَق حِلَق كلما مر على حلقة طُرِدَ فجاءه اغتساله من الجنابة فأخذ بيده فأجلسه إلى جنبى ورأيت رجلا من أمتى يتقى وهج النار بيديه عن وجهه فجاءته صدقته فصارت ظلا على رأسه وسترا عن وجهه ورأيت رجلا من أمتى جاءته زبانية العذاب فجاءه أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر فاستنقذه من ذلك ورأيت رجلا من أمتى هوى فى النار فجاءته دموعه التى بكى بها فى الدنيا من خشية الله فأخرجته من النار ورأيت رجلا من أمتى قد هوت صحيفته إلى شماله فجاءه خوفه من الله فأخذ صحيفته فجعلها فى يمينه ورأيت رجلا من أمتى قد خف ميزانه فجاءه أفراطه فثقلوا ميزانه ورأيت رجلا من أمتى يرعد كما ترعد السَّعَفَة فجاءه حسن ظنه بالله فسَكَّن رِعْدته ورأيت رجلا من أمتى يزحف على الصراط ويحبو مرة ويتعلق مرة فجاءته صلاته علىَّ فأخذت بيده فأقامته على الصراط حتى جاز ورأيت رجلا من أمتى انتهى إلى أبواب الجنة فغلقت الأبواب دونه فجاءته شهادة أن لا إله إلا الله فأخذت بيده فأدخلته الجنة (الحكيم ، الطبرانى عن عبد الرحمن بن سمرة)
------------------------------------------------------
التخريج
ذكره الحكيم (3 / 231) ، وأخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (7 / 180) قال الهيثمى : ((رواه الطبرانى بإسنادين فى أحدهما سليمان بن أحمد الواسطى ، وفى الآخر خالد بن عبد الرحمن المخزومى ، وكلاهما ضعيف)) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : كلاهما ضعيف جدا متروك ، بل الواسطى كذبه ابن معين ، انظر ترجمة الواسطى : التاريخ الكبير (4 / 3 ، ترجمة 1757) ، العقيلى (2 / 122 ، ترجمة 600) ، الميزان (3 / 277 ، ترجمة 3424) . وانظر ترجمة المخزومى : الجرح والتعديل (3 / 342 ، ترجمة 1541) ، والميزان (2 / 416 ، ترجمة 2442) والله أعلم .

ابحث

Google