إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

الجمعة، 7 سبتمبر 2007

22) التعقب على الحافظ الذهبى فى قوله فى عمارة بن زاذان ((واه)) :

حديث (5850) أنا سابق العرب وصهيب سابق الروم وسلمان سابق الفرس وبلال سابق الحبشة (أبو نعيم فى الحلية ، والحاكم وتعقب عن أنس . ابن جرير عن قتادة مرسلاً) . (الطبرانى عن أم هانئ . أحمد فى فضائل الصحابة ومعمر فى الجامع عن الحسن مرسلا [ز])
------------------------------------------------------
التخريج
حديث أنس : أخرجه أبو نعيم فى الحلية (1 / 185) ، والحاكم (3 / 454 ، رقم 5715) وتعقبه الذهبى بأن فيه عمارة بن زاذان وقال : عمارة واه ، ضعفه الدارقطنى . وأخرجه أيضًا : الطبرانى (8 / 29 ، رقم 7288) ، وابن عدى (7 / 166 ، ترجمة 2072) . قال الهيثمى (9 / 305) مخالفا رأى الذهبى : رجاله رجال الصحيح ، غير عمارة بن زاذان وهو ثقة وفيه خلاف . وأخرجه أيضا من وجه آخر عن يوسف بن إبراهيم - أحد الضعفاء - عن أنس : بحشل فى تاريخ واسط (ص 59) ، وابن عدى (7 / 166 ، ترجمة 2072) .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : عمارة شدد فيه الذهبى عادته فى أحاديث الفضائل - خاصة فضائل آل البيت - فإنه يشدد فيها إلى الغاية ، وقد خالف أئمة الجرح والتعديل فيه ، فقد وثقه غير واحد منهم أحمد ويعقوب بن سفيان والعجلى وابن حبان وابن شاهين ، وروى عنه يزيد بن هارون ، وذهب أبو حاتم وأبو زرعة وابن عدى إلى أنه لا بأس به يكتب حديثه ، وقال ابن معين : صالح . ولم يجاوز الذهبى نفسه فى الكاشف أن قال : ليس بذاك . ولم ينصفه فى الميزان فحشد كلام من ضعفه كالدارقطنى أو تكلم فيه بشىء كأبى حاتم أو أبى زرعة أو ابن عدى ، ولم يذكر توثيق غير واحد له .
نعم البخارى قال : ربما اضطرب فى حديثه ، وفى رواية الأثرم عن أحمد أن فى حديثه عن أنس مناكير .
والإنصاف فيه ما قاله أبو حاتم وأبو زرعة وابن عدى ، ووافقهم الحافظ ابن حجر فقال : صدوق كثير الخطأ .
فلا يحتمل تفرده ، ولا بد لحديثه من متابعة أو شاهد يدفع احتمال خطأه خاصة فى حديثه عن أنس ، وقد توبع عليه عن أنس ، كما أن للحديث شواهد من حديث أبى أمامة كما مر فى الحديث السابق ، ومن حديث أم هانئ ، وقتادة والحسن مرسلا .
انظر ترجمته فى : التاريخ الكبير (6 / 505 ، ترجمة 3128) ، الجرح والتعديل (6 / 365 ، ترجمة 2016) ، معرفة الثقات للعجلى (2 / 162 ، ترجمة 1326) ، الثقات لابن حبان (2 / 162 ، ترجمة 9982) ، تاريخ أسماء الثقات لابن شاهين (ص156 ، ترجمة 881) ، الكامل (5 / 80 ، ترجمة 1257) ، الضعفاء للعقيلى (3 / 315 ، ترجمة 1329) ، الضعفاء لابن الجوزى (2 / 203 ، ترجمة 2432) ، الميزان (5 / 212 ، ترجمة 6030) ، تهذيب الكمال (21 / 243 ، ترجمة 4184) ، الكاشف (2 / 53 ، ترجمة 4008) ، التقريب (ص 409 ، ترجمة 4847) .
حديث قتادة مرسلا : أخرجه الطبرى فى تفسيره (22 / 96) بإسناد حسن إلى قتادة .
حديث أم هانئ : أخرجه الطبرانى (24 / 435 ، رقم 1062) . قال الهيثمى (9 / 35) : فيه فائد العطار وهو متروك .
حديث الحسن مرسلا : أخرجه أحمد فى فضائل الصحابة (2 / 909 ، رقم 1737) بإسناد صحيح عن الحسن مرسلا . وأخرجه عبد الرزاق عن معمر فى الجامع (11 / 242) بإسناد منقطع عن الحسن .

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google