إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

السبت، 8 سبتمبر، 2007

42) الترجمة لإسحاق بن سليمان البغدادى المعروف بالقُلُوسِى ، والتعقب على الشيخ الألبانى بأنه لم يجد من ترجمه ، ثم التذييل على ترجمته عند الخطيب بما يبي

حديث (8668) إن ملائكة الله يعرفون بنى آدم ويعرفون أعمالهم فإذا نظروا إلى عبد يعمل بطاعة الله ذكروه بينهم وسموه وقالوا أفلح الليلة فلان وإذا نظروا إلى عبد يعمل بمعصية الله ذكروه بينهم وسموه وقالوا هلك الليلة فلان (البزار عن أبى هريرة) [المناوى]
------------------------------------------------------
التخريج
أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (10 / 227) . قال الهيثمى : ((فيه من لم أعرفهم)) . وأخرجه أيضا : أبو الشيخ فى العظمة (3 / 981 ، رقم 405) ، وأبو نعيم فى الحلية (2 / 281) من وجه آخر بنحوه .
------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : قال الحافظ أبو بكر البزار - على ما ذكر ابن كثير فى التفسير (4 / 483) ، وفى البداية والنهاية (1 / 51) -: ((حدثنا إسحاق بن سليمان البغدادى المعروف بالقُلُوسِى حدثنا بيان بن حمران حدثنا سلام عن منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة)) ، قال البزار : ((سلام هذا أحسبه سلاما المدائنى وهو لين الحديث)) .
وشيخ البزار إسحاق بن سليمان ، قد روى عنه أيضا ابن أبى عاصم فى السنة وكناه أبا يعقوب ، وقال الشيخ الألبانى : ((لم أجد له ترجمة)) ، قلنا : ترجم له الخطيب ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ، وقال : ((حدَّث عن معلى بن عبد الرحمن الواسطى والحسن بن قتيبة المدائنى روى عنه أبو بكر البزار)) .
قلنا : ترجمته عزيزة وحديثه قليل ، فلنذيل على الخطيب بما وقفنا عليه : فحدث أيضا عن : بيان بن حمران ، وسريج بن النعمان ، وأبو بكر بن عياش ، وشجاع بن الوليد ، والحكم بن موسى ، وإسماعيل بن إبان ، وعنه : ابن أبى عاصم فى مصنفاته كالسنة والآحاد والمثانى والديات . والله أعلم . انظر : مسند البزار (7 / 202 ، رقم 2774 - 7 / 311 ، رقم 2910) ، الآحاد والمثانى (1 / 81 ، رقم 35) ، الديات (ص 31 ، 33 ، 35) ، المعجم الكبير (23 / 405 ، رقم 972) .
وبيان بن حمران ترجمته عزيزة وحديثه قليل أيضا ، ذكره الخطيب أيضا ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا . انظر : تاريخ بغداد (7 / 111 ، ترجمة 3552) .
وسلام الراوى عن منصور بن زاذان الذى حسبه البزار سلام المدائنى الطويل هو كذلك إن شاء الله، فقد نسبه أبو الشيخ وأبو نعيم فقالا الطويل ، وذكر المزى فى شيوخه : منصورا ، لكنه متروك عند الجمهور. انظر : تهذيب الكمال (12 / 277 ، ترجمة 2654) . نعم فى الرواة عن منصور بن زاذان سلام بن صبيح هكذا وقع فى حديث أخرجه الطبرانى فى الأوسط (8 / 138 ، رقم 8206) ، والرامهرمزى فى الأمثال (ص 150 ، رقم 114) ، والبزار كما فى مجمع الزوائد (10 / 47) ، وقال البزار أيضا : ((أحسبه سلاما الطويل)) . وقد أفرد سلام بن صبيح بالترجمة ابن حبان ، وفرق الخطيب والذهبى والحافظ بينه وبين الطويل. انظر : الثقات (8 / 296 ، ترجمة 13531) ، تاريخ بغداد (9 / 194 ، 195 ، ترجمة 4773 ، 4774)، الميزان (3 / 252 ، 257 ، ترجمة 3346 ، 3352) ، اللسان (3 / 58 ، ترجمة 221) .
لكن فيه علة أخرى فقد أخرجه أبو الشيخ وأبو نعيم من وجه آخر عن سلام - فنسباه وقالا -: الطويل عن زيد العمى عن منصور بن زاذان عن ابن سيرين عن أبى هريرة فذكرا نحوه ، والله تعالى أعلم .

ابحث

Google