إعلام ذوى الهمة العلية بما ذكرناه فى جامع الأحاديث من التراجم والفوائد والتعقبات العلمية

يعتبر جامع الأحاديث من أوسع كتب متون السنة الشريفة والذى صدر فى (13) مجلدا عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف الكويتية فى مشروع علمى تحت رعاية د . حسن عباس زكى وإشراف فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية ، وقد كان للفقير عصام أنس الزفتاوى شرف رئاسة اللجنة التى قامت بتحقيقه ، كما قدمنا له بدراسة وافية شملت تراجم واسعة للسيوطى والمتقى الهندى والمناوى والنبهانى ، كما قدمت هذه الدراسة تحليلا جديدا لمؤلفاتهم من خلال رؤية منهجية جديدة لتحليل المصنفات ، بالإضافة إلى ذلك فقد تكلمت الدراسة عن منهج العمل ، وأهم الفوائد العلمية التى قدمها المشروع من مناقشات علمية وفوائد حديثية وتراجم لرواة تفردت الموسوعة بهم إلى غير ذلك ، وقد صدرت الموسوعة فى قرص مدمج بالإضافة إلى النسخة المطبوعة .
ومن الخدمات العلمية التى قدمناها : العديد من تراجم الرواة الذين لا ترجمة لهم فى الكتب المعروفة ، والعديد من الفوائد والتعقبات على الحفاظ ، مما نرجو أن نكون قد وفقنا فيه للصواب ، وهذه المدونة تعنى بجمع ما تناثر من ذلك فى ثنايا الكتاب ، وأوردناه هنا على ترتيب ورودها فى جامع الحديث مع ذكر نص الكلام بتمامه .

السبت، 8 سبتمبر 2007

58) فى الكلام على علة حديث روى عن حِزَام بن حكيم بن حزام عن أبيه :

حديث (9103) إنكم قد أصبحتم فى زمان كثير فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل معطوه العلم فيه خير من العمل (الطبرانى عن حِزَام بن حكيم بن حزام عن أبيه . الطبرانى ، وابن عساكر عن حَرَام بن حكيم عن عبد الله بن سعد الأنصارى)
------------------------------------------------------
التخريج
حديث حزام بن حكيم عن أبيه : أخرجه الطبرانى (3 / 197 ، رقم 3111) . قال الهيثمى (1 / 127) : ((فيه عثمان بن عبد الرحمن الطرائفى وهو ثقة إلا أنه قيل فيه : يروى عن الضعفاء وهذا من روايته عن صدقة بن خالد وهو من رجال الصحيح)) . انظر : تهذيب الكمال (19 / 428 ، ترجمة 3838) ، تهذيب التهذيب (7 / 123 ، ترجمة 280) .
قلنا : أنكر مصعب أن يكون لحكيم ابن يقال له حزام ، حكى البخارى عنه ذلك ، واقتصر عليه فى ترجمة حزام هذا ، وترجمه ابن أبى حاتم ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ، ووثقه ابن حبان ، كما ترجم له الطبرانى فى مسند حكيم بن حزام وذكر تحت ترجمته عدة أحاديث من رواية زيد بن رفيع وعطاء بن أبى رباح ، وهما ثقتان ، والعلاء بن الحارث وسيأتى الكلام عنه . انظر ترجمة حزام بن حكيم بن حزام : التاريخ الكبير (3 / 116 ، ترجمة 391) ، الجرح والتعديل (3 / 298 ، ترجمة 1426) ، الثقات (4 / 188 ، ترجمة 2421) ، تهذيب الكمال (5 / 587 ، ترجمة 1180) ، تهذيب التهذيب (2 / 212 ، ترجمة 441) .
حديث حَرَام بن حكيم عن عبد الله بن سعد الأنصارى : أخرجه ابن عساكر (12 / 303- 304) ، و (33 / 225) . وأخرجه أيضا : ابن أبى عاصم (2 / 144 ، رقم 864) ، والطبرانى فى الشاميين (2 / 221 ، رقم 1225) .

------------------------------------------------------
التعليقات العلمية
قال مقيده عفا الله عنه : حَرَام ثقة ، تفرد بالرواية عن عمه ، وعمه هذا صحابى ، انظر ترجمة حَرَام : تهذيب الكمال (5 / 517 ، ترجمة 1153) ، تهذيب التهذيب (2 / 195 ، ترجمة 411) ، التقريب (ص 155، ترجمة 1162) . وترجمة عبد الله بن سعد : تهذيب الكمال (15 / 21 ، ترجمة 3299) ، تهذيب التهذيب (5 / 206 ، ترجمة 406) ، الإصابة (4 / 112 ، ترجمة 4720) .
لكن فيه علة ، فإنما رواه العلاء بن الحارث الحضرمى من وجهيه فتارة يقول : عن حزام بن حكيم بن حزام عن أبيه ، وتارة يقول : حرام بن حكيم عن عمه ، رواه عنه بالوجه الثانى الهيثم بن حميد عند ابن أبى عاصم ، وابن عساكر فى الموضع الثانى ، والهيثم ثقة (تهذيب الكمال 30 / 370 ، ترجمة 6643) ، ورواه عنه بالوجه الأول : زيد بن واقد عند الطبرانى ، وزيد ثقة أيضا (تهذيب الكمال 10 / 108 ، ترجمة 2130) ، فيكون الخلاف فيه من العلاء ، وهو ثقة اختلط ، ولم يذكر المزى فى ترجمته غير روايته عن حرام بن حكيم الدمشقى ، ولم يذكر روايته عن حزام بن حكيم بن حزام (تهذيب الكمال 22 / 479 ، ترجمة 4560) ، ولا يبعد أن يكون العلة فيه من عثمان الطرائفى الذى أشار الهيثمى فى كلامه إلى روايته عن الضعفاء ، فقد ذكروا فى ترجمته أن عنده مناكير وعجائب يرويها عن قوم مجاهيل ، لكنه هنا وإن كان يروى عن معروفين ، فقد خالفه فيه غيره فقالوا : عن حرام بن حكيم ، فإن زيد ابن واقد الذى روى عثمان الطرائفى الحديث من طريقه عن العلاء عن حزام، له رواية عن حرام بن حكيم الدمشقى، وقد روى الحديث عن حرام مباشرة بلا وساطة فلم يذكر العلاء ، وقال : عن حرام بن حكيم عن عمه ، أخرجه عنه الطبرانى فى الشاميين ، وابن عساكر فى الموضع الأول ، وكأن هذا الوجه هو الصواب فى الحديث ، والله أعلم .

ابحث

Google